الإثنين , يونيو 18 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / دامت 5 أيام كاملة:
الرئيسة السابقة لجمهورية أندونسيا تنهي زيارتها للجزائر

دامت 5 أيام كاملة:
الرئيسة السابقة لجمهورية أندونسيا تنهي زيارتها للجزائر

62e830a_l

غادرت أمس الرئيسة السابقة لجمهورية اندونسيا ميغاواتي سوكارنو بوتري، منهية زيارة الصداقة التي قامت بها إلى الجزائر لمدة 5 أيام . وكان في توديع ميغاواتي سوكارنو بوتري بمطار هواري بومدين الدولي رئيس مجلس الأمة عبد القادر بن صالح وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، رمطان لعمامرة، ووزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة، مونية مسلم.
وقد استقبل رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة يوم الأحد الماضي الرئيسة السابقة لجمهورية أندونسيا . وعقب الاستقبال أكدت ميغاواتي سوكارنو بوتري أنها أجرت مع الرئيس بوتفليقة محادثات “جد هامة و مثمرة حول الاقتصاد و حول مجالات أخرى ذات طابع ثقافي و اجتماعي”، وأعربت بالمناسبة عن ارتياحها للقائها بالرئيس بوتفليقة التي تطرقت معه أيضا إلى مواضيع مرتبطة بالتاريخ . كما استقبلت ضيفة الجزائر أيضا من طرف الوزير الأول عبد المالك سلال ،حيث تبادل الطرفان خلال هذا اللقاء وجهات النظر حول القضايا ذات الاهتمام المشترك سيما تلك المتعلقة بتعزيز المبادلات الاقتصادية و التجارية بين البلدين. وفي اطار نفس الزيارة قامت السيدة ميغاواتي سوكارنو بوتري بزيارة دامت يوما واحد لولاية تلسمان ، زارت خلالها المعالم التاريخية والسياحية التي تزخر بها عاصمة الزيانيين. و خلال محاضرة نشطتها بالمركز الوطني للأرشيف الجزائري، أشادت الرئيسة السابقة بعلاقات الصداقة التي تجمع بين الجزائر و بلادها خاصة في إطار حركة عدم الإنحياز داعية إلى دعم مشروع تصنيف أرشيف هذه المنظمة كذاكرة عالمية من قبل اليونسكو. وحول زيارتها إلى الجزائر أوضحت ذات المسؤولة بأنها ترمي إلى مواصلة بعث العلاقات الثنائية بين البلدين والتي كان قد وضع أسسها الأولى والدها والرئيس الأول لجمهورية أندونيسيا أحمد سوكارنو الذي كان قد أسس لجنة مساندة النضال من أجل استقلال شمال إفريقيا سنة 1951.
و بالمناسبة توقفت الرئيسة السابقة لأندونيسيا عند الصداقة التي جمعت بين الزعيم الراحل سوكارنو والرئيس عبد العزيز بوتفليقة اللذين “يشتركان في نفس المثل العليا” فضلا عن سعي كليهما إلى تطبيق معادلة الاعتماد على النفس في المجال الاقتصادي والتمسك بالهوية .
لقمان مهدي

عن eldjazair

شاهد أيضاً

في خضم البحث عن توافقات سياسية وعن مرشحين محتملين :
أي رهانات للرئيس القادم؟

يفصلنا عن أفريل 2019، الموعد الانتخابي الرئاسي في الجزائر، أقل من سنة وهي فترة قصيرة …

تعليق واحد

  1. Au président Bouteflika et aux algériens de 48 wilayas militaires policiers civils d’appliquer le Coran a 100% aujourd’hui après cette chaleur anormal pour éviter la mort par ces punitions d’ALLAH séisme plus 5 tsunami les inondations les foudres tornade tempête de sable apocalyptique feu de forêt météorite H1N1 les virus arrêt cardiaque les accidents de la route de train crash d’avion naufrage explosion de gaz de pétrole pour éviter l’angoisse et dépression qui pousse les parents a tuer leurs enfants aux terroristes de poser leurs armes un homme averti en vaut deux.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super