الإثنين , يونيو 17 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الثقافة / الروائي أمين الزاوي::
“الخلان” تروج للجزائر الحضارية والمتعددة

الروائي أمين الزاوي::
“الخلان” تروج للجزائر الحضارية والمتعددة

 

 
أدعوا للعقلانية في كتاباتي، لست متعاطفا مع اليهود وجهلنا بتاريخنا العميق فـــتنة

أكد الكاتب أمين الزاوي أمس إن روايته الجديدة الموسومة “الخلان” والتي دخل بها صالون الكتاب في طبعته الـ23، تروج للجزائر المتعددة والمتنوعة، والتي يمرر فيها رسائل حضارية، إنسانية سامية، يفتقر إليها المجتمع الذي توغل فيه العنف والتعصب، مضيفا إنه لا يحب أن تطغى على الجزائر ثقافة الكراهية، والتعايش الحضاري بين مختلف الأديان بين المسلمين واليهود ضروري جدا، فمن الظلم أن يرانا الأخر “داعش”، فقط لأننا مسلمين، ومن الظلم أن نحكم على اليهود كلهم انطلاقا من فئة معينة متعصبة، فكل من المسلمين واليهود من أهل الكتاب.
واعتبر الزاوي، في ندوة نشطها عبد الكريم أوزغلة في فضاء “روح الباناف” في فعاليات الصالون الدولي للكتاب في طبعته الــ 23، أن روايته “الخلان”،  الصادرة عن منشورات الاختلاف في الجزائر وضفاف في لبنان، تتناول قصة مسلم ويهودي عايشا الثورة التحريريه وما بعدها، وناضلا من أجل الحرية والاستقلال، مشيرا أنه أراد من خلال ذلك أن يمرر رسائل السلم، ففي الثورة التحريرية في حد ذاتها المقصلة التي قطعت رقبة زبانة، قطعت رقبة ايفتون وفي نفس السجن.

وأبرز الزاوي في سياق آخر، إنه لزام علينا، أن نحافظ على التعدد، الذي يميز بلدنا والابتعاد عن الذهنيات المتحجرة، التي لاتنفعنا في شيء، من حيث أن الجزائر بلد زاخر، وتاريخ عميق حتى قبل الفتوحات الإسلامية، والجزائر أيضا فيها لغات متعددة على غرار اللغة العربية الجميلة، واللغة الامازيغية التي بدأت تأخذ مكانتها، والدارجة الجزائرية التي برز فيها العديد من الشعراء الذي أرخوا أحداثا حصلت منذ وقت طويل أمثال بن خلوف وبن قيطون، وحتى من خلال اللغة الفرنسية التي شئنا أم أبينا موجودة في مجتمعنا، وعلينا أن ننفتح عليها.
الزاوي قال أنه يركز على الجانب التاريخي في أعماله، مؤكدا أن مشاكل الهوية، المتمثلة في عدم معرفة تاريخنا الأعمق، واحد من أسباب انتكاساتنا، موضحا أن تاريخنا ليس فقط في الفتوحات الإسلامية، وانما يشمل حتى فترات القديس أوغسطين، ويوبا الثاني…، داعيا الجميع أن يطلعوا عليها، وأن يتم تعليمها للأجيال، للتصالح معها، وذلك حتى نخلق شعبا متوازنا، مشيرا أن عدم معرفة تاريخنا فتنة.

واعتبر الزاوي أن الثقافة هي الاسمنت الحقيقي للمجتمع، منها تظهر قيمة الدولة.
وفي ردوده على أسئلة الجمهور، أكد الزاوي أنه ليس متعاطفا مع اليهود والنصارى، وانما يدعوا للعقلانية، الذي يطمح أن يراها في الجزائريين للعيش بسياسة المحبة والتسامح، وهو المطلب الذي سيخرج لامحالة الجزائر من دوامة الفتن والصراعات.

صبرينة كركوبة

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مرداسي تستقبل سفيري إثيوبيا واليونان: اتفاق على تكثيف التبادل الثقافي والفني بين البلدين

  استقبلت وزيرة الثقافة، مريم مرداسي، سفير إثيوبيا لدى الجزائر، أمين عبد القدير، الذي أدى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super