السبت , أبريل 4 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الرياضة / المنتخب الوطني / قرعة تصفيات كأس العالم 2022 بقطر:
“الخضر” أمام طريق مفتوح لبلوغ المباراة الفاصلة وبوركينافاسو أبرز المنافسين

قرعة تصفيات كأس العالم 2022 بقطر:
“الخضر” أمام طريق مفتوح لبلوغ المباراة الفاصلة وبوركينافاسو أبرز المنافسين

تعرف أول أمس المنتخب الوطني الجزائري على منافسيه في الدور الأخير من تصفيات كأس العالم 2022 التي ستقام بقطر، حيث سيلعب “الخضر” ضمن المجموعة الأولى التي يتواجد فيها بوركينافاسو والنيجر وجيبوتي، وهي القرعة التي بعثت التفاؤل لدى عشاق المنتخب من أجل احتلال المركز الأول وبلوغ اللقاء الفاصل للوصول إلى الدوحة. وأجمع المتتبعون بأن بوركينافاسو سيكون المنافس الأول والأبرز للمنتخب الوطني الجزائري بالنظر لمستوى النيجر وجيبوتي، إلا أن منتخب بوركينافاسو حسب مختصين، لم يعد بنفس القوة التي كان عليها في السنوات الماضية، حيث تراجع مستواه بشكل كبير وهو الذي بلغ الدور الأخير من تصفيات مونديال البرازيل 2014، وكان منافسا شرسا لأشبال المدرب حاليلوزيتش آنذاك، عندما فاز عليه “الخضر” (2-3 و1-0)، كما أن رفقاء بانسي نشطوا نهائي “كان 2013″ وخسرتها لحساب نيجيريا. وحسب آخر تصنيف لـ”الفيفا” تحتل بوركينافاسو المرتبة 59 عالميا حيث لم تتمكن من التأهل للدور النهائي لكأس إفريقيا 2019 التي احتضنتها مصر إضافة إلى أن نجوم المنتخب البوركينابي على غرار جوناثان بيتروابا أحسن لاعب في كان 2013 والقائد شارلز كابوري والهدافين أريستيد بانسي وآلان تراوري والمدافع بكاري كوني قد اعتزلوا اللعب دوليا في حين أن الجيل الجديد من اللاعبين يجدون صعوبات في فرض أنفسهم على المستوى الإفريقي. من جهة أخرى تعتبر جيبوتي والنيجر منتخبات صغيرة حيث أن تواجدهم في الدور الثاني هو في حد ذاته أداء كبير. ولم يتمكن الفريق النيجري تحت قيادة الناخب الفرنسي جون غي والم منذ نوفمبر 2019 خلفا للإيفواري فرانسوا زهوي من الارتقاء لخانة كبار المنتخبات الإفريقية حيث اكتفى بالتركيز على التأهل إلى كأس إفريقيا للأمم 2021 التي ستقام بالكاميرون. وكان منتخب النيجر، الذي يحتل المرتبة 112 في ترتيب “الفيفا”، قد واجه نظيره الجزائري خلال مناسبتين في تصفيات كأس العالم حيث أن الكلمة الأخيرة كانت للمنتخب الجزائري. وبخصوص منتخب جيبوتي، الذي لم تسبق له المشاركة في كأس أمم إفريقيا، فقد تمكن هذا الأخير من تحقيق إنجاز مهم بعد بلوغه الدور الثاني من التصفيات، حيث تغلب هذا الأخير على منتخب إسواتيني خلال الدور الأول. وسيتمكن منتخب جيبوتي، تحت قيادة المدرب الفرنسي فرانسوا جوليان مات (37 سنة)، من اللعب في مصاف الكبار بجانب أبطال إفريقيا وهو ما يعتبر حلما وتحديا في نفس الوقت. وقبل مواجهة منتخب إستواني ذهابا وإيابا، كان الناخب الفرنسي قد قاد منتخب جيبوتي في ثلاثة مقابلات منها مقابلتين مع منتخب إثيوبيا وأخرى ضد منتخب الصومال وكذا مباراة ضد منتخب إسواتيني.

ع.ب

عن amine djemili

شاهد أيضاً

ترتيب الاتحاد الدولي لمنتخبات السيدات:
الجزائر تخسر مكانة في الترتيب العام

خسر المنتخب الجزائري النسوي لكرة القدم مركزا واحدا (85)، في جدول ترتيب الاتحاد الدولي لكرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super