الإثنين , سبتمبر 16 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / نواب من البرلمان يضغطون على وزير النقل من أجل التدخل في قضية "إيغل أزور":
الحكومة الفرنسية مطالبة بإعادة أكثر من 30 مليون أورو للجزائر

نواب من البرلمان يضغطون على وزير النقل من أجل التدخل في قضية "إيغل أزور":
الحكومة الفرنسية مطالبة بإعادة أكثر من 30 مليون أورو للجزائر

ينتظر من الحكومة الفرنسية، التدخل في قضية تعويض قيمة التذاكر غير المستغلة التي إشتراها الجزائريون من الخطوط الجوية “aigle azur” التي أعلنت إفلاسها يوم الجمعة، وتقدر قيمة التعويض بأكثر من 30مليون أوروا، وهذا في إنتظار توجه الحكومة الجزائرية بطلب رسمي لنظيرتها الفرنسية.
تتواصل الفوضى العارمة التي شهدتها مختلف مطارات الجزائر، بسبب اكتظاظ المسافرين، خاصة المتضررين من إفلاس شركة “aigle azur” للطيران، بعد إعلان بداية هذا الأسبوع مسؤولو شركة “آيغل أزور” للطيران الفرنسية، عن التوقف الرحلات الجوية من وإلى الجزائر، بداية من أمس الأول السبت، وهو ما دفع نواب من البرلمان لضغط على الحكومة الجزائرية من اجل التدخل لصالح المسافرين الجزائريين المتضررين من الشركة.
من جهته دعا عضو مجلس الأمة عبد الوهاب بن زعيم، وزارة النقل إلى تقديم طلب رسمي إلى الحكومة الفرنسية من أجل إسترجاع قيمة التذاكر غير المستغلة التي إشتراها الجزائريون من الخطوط الجوية “aigle azur “.
بن زعيم كشف أن قيمة التذاكر الغير مستغلة التي اشتراها الجزائريون من الخطوط الجوية aigle azur حتى نهاية السنة والتي لن تسترجع، تتجاوز 30 مليون أورو،وعليه،أكد السيناتور أن وزارة النقل مطالبة بإعداد الملف ومطالبة الحكومة الفرنسية بالمبلغ كاملا، ومن ثم تسليمه للمسافرين المتضررين، مشيرا أن الحكومة الفرنسية دائما تتحرك من أجل مبالغ صغيرة تخص علاج الجزائريين بمستشفياتها وتطالبنا بالدفع.
هذا وسبق، لبن زعيم، أن طالب حكومة بدوي بالإسراع في شراء شركة الطيران الفرنسية “إيغل أزور” (AIGLE Azur)، والتي علقت رحلاتها نهائيا، بدءا من الجمعة بسبب المصاعب المالية التي تتخبط فيها، خاصة وأنها تمتلك أسطولا جويا لا بأس به، وإعتمادات للنقل في العديد من دول العالم، كما أكد أن الجزائر ستستفيد من شراء الشركة الفرنسية، فمعظم خطوطها مربوطة بالمطارات الجزائرية، ولها إعتمادات حصرية للنقل وكذلك للنقل إلى الدول العربية والأفريقية، مبرزا أن النقل الجوي مسألة تتعلق بالسيادة الوطنية، لا سيما حركة تنقل الجالية، حيث لا ينبغي على الحكومة السماح لشركة أجنبية بالفوز بهذه السوق التي ستسمح لها باقتحام المغرب العربي وأفريقيا.” فيما أشار بالمناسبة، إلى أن الأمر يتعلق أيضا بمناصب الشغل، حيث توظف إيغل أزور 400 عامل في الجزائر، كما تمتلك أسطولا جويا معتبرا يقدر بـ11 طائرة”.
بلمداح يقترح رفع دعوى قضائية ضد “AIGLE AZUR” وشراء أسهمها
من جهته اقترح، نور الدين بلمداح، نائب برلماني عن الجالية الجزائرية بالخارج، على المتضررين من إفلاس ” AIGLE AZUR ” برفع دعوى قضائية ضدها، وأوضح بلمداح في تصريح له عبر صفحته الرسمية بالتواصل الإجتماعي، أن الدعوى القضائية ضد شركة ” AIGLE AZUR تكون فردية أو جماعية، من أجل تعويضهم عن الأضرار.
وأضاف نائب الجالية، أن على الدولة الجزائرية، التحرك ومطالبة شركة “AIGLE AZUR”، والدولة الفرنسية بالتحرك السريع لتعويضهم، بالإضافة إلى منع هذه الشركة من تحويل أو تهريب أموالها.
وناشد بلمداح، الدولة الجزائرية، بتعيين مجموعة خبراء لتقديم اقتراحات، حول نجاعة شراء أسهم الشركة في أقرب الآجال، مفيدا أن شراء هذه الأسهم، سيكون مهم لإقتصاد البلاد، التي تبحث عن بديل للبترول.
وطالب أيضا الدولة الجزائرية بحجز ممتلكات وطائرات الشركة الفرنسية إيغل أزور لغاية تعويض كل المسافرين الجزائريين عن الأضرار التي لحقت بهم.
يأتي هذا في وقت كشف الموقع الرسمي لشركة الطيران الفرنسية “إيغل أزور” عن قائمة شركات الطيران الدولية التي أعلنت تضامنها معها، وأفادت أنه وفور إعلان تعليق جميع رحلاتها الجوية المبرمجة دون إستثناء تسارعت شركات طيران مختلف لإعلان التضامن معها، وكشفت الشركة عن أسماء خمس شركات طيران والمتمثلة في الخطوط الجوية الفرنسية، ترانزافيا، فويلينغ وأياسال ايرلاينز بالإضافة للخطوط الجوية الجزائرية.

عملية نقل المسافرين العالقين مستمرة إلى غاية 20 سبتمبر
من جهتها أكدت الجوية الجزائرية، أن عملية نقل المسافرين العالقين بالجزائر والمتجهين إلى فرنسا، مازالت مستمرة، وأوضح أمين الأندلسي المكلف بالإعلام لدى الشركة، أن نقل المسافرين مستمر إلى غاية 20 من الشهر الجاري.
يأتي هذا في وقت شهدت مختلف مطارات الجزائر، فوضى عارمة، بسبب اكتظاظ المسافرين، خاصة المتضررين من إفلاس شركة “aigle azur” للطيران، وكان قد أعلن مسؤولو شركة “آيغل أزور” للطيران الفرنسية، عن التوقف الرحلات الجوية من وإلى الجزائر، بداية من أمس الأول السبت، وجاء قرار الإلغاء، بسبب الأزمة المالية الخانقة التي تمر بها المؤسسة، خاصة بعد وفاة مديرها العام ذو الأصول الجزائرية، أرزقي إجرويدن، وأعلن، الرئيس المدير العام التنفيذي للشركة، فرانتس إيفلين، عن استقالته من منصبه.
رزاقي.جميلة

عن idir demiche

شاهد أيضاً

مشروع قانون المالية 2020 أمام الحكومة الأسبوع القادم

أعلن وزير المالية محمد لوكال، أمس الثلاثاء، على هامش افتتاح الدورة العادية للمجلس الشعبي الوطني، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super