السبت , أكتوبر 31 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / خلال استقبال الرئيس التونسي لبوقادوم بقصر قرطاج:
الجزائر وتونس تؤكدان تمسكهما بالحل السياسي للأزمة الليبية

خلال استقبال الرئيس التونسي لبوقادوم بقصر قرطاج:
الجزائر وتونس تؤكدان تمسكهما بالحل السياسي للأزمة الليبية

قيس سعيّد يجدد ترحيبه بالزيارة المرتقبة للرئيس تبون إلى تونس قريبا

حل، أمس، وزير الشؤون الخارجية صبري بوقادوم، بالعاصمة التونسية في زيارة عمل، استقبل خلالها من قبل الرئيس التونسي قيس سعيد، الذي جدد “ترحيبه الكبير” باستقبال الرئيس عبد المجيد تبون في تونس في الفترة القريبة القادمة، وتعزيز التعاون بين البلدين، كما تم الإتفاق خلال اللقاء على مواصلة الجهود المشتركة بين الجزائر وتونس للدفع بمسار الحل السياسي في ليبيا بعيدا عن التدخلات الأجنبية.
وقال بوقادوم، في كلمة له عقب استقباله بقصر قرطاج، بالرئيس التونسي، أمس، “لقد حظيت اليوم باستقبال من قبل رئيس الجمهورية التونسية الشقيقة قيس سعيد، وبلغته التحيات الأخوية للرئيس عبد المجيد تبون، وعزم الجزائر الثابت على تعزيز التعاون التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين”، وأضاف “لقد قدمت للرئيس عرضا عن المحادثات التي أجريناها صبيحة اليوم مع أخي وزير الشؤون الخارجية التونسية عثمان الجرندي وتبادل الآراء والتنسيق في العديد من القضايا الدولية والنظرة كيف نطور العلاقات الثنائية بين الجزائر تونس”.
واسترسل بوقادوم قائلا: “لقد استمعت خلال اللقاء إلى رؤية السيد الرئيس حول الوضع في المنطقة والتحديات التي يفرضها لاسيما الوضع في ليبيا والذي تمت الاتفاق بشأنه على مواصلة الجهود المشتركة بين الجزائر وتونس للدفع بمسار الحل السياسي في ليبيا ولا خيار ثاني بعيدا عن التدخلات الأجنبية من خلال حوار شامل وبناء حقيقي بين أبناء ليبيا حفاظا على أمن واستقرار وسيادة ووحدة هذا البلد”، وقال وزير الخارجية، إن الرئيس التونسي أكد تمسك بلاده بالعلاقات الممتازة التي تربطه بالجزائر وحرصه على تعزيزها، متطلعا إلى استقبال أخيه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون في زيارة إلى تونس والتي ستشكل محطة بارزة في مسيرة العلاقات بين البلدين”.
من جانبها، نشرت الرئاسة التونسية بيانا على صفحتها الرسمية على “الفايسبوك”، عقب استقبال بوقادوم من الرئيس التونسي، قالت فيها إن اللقاء مثل مناسبة أكد خلالها الرئيس قيس سعيد على الطابع الاستثنائي للعلاقات التونسية الجزائرية، وشدد على أهمية تطوير التعاون في كافة المجالات من خلال استنباط طرق عمل جديدة تمكن من تحقيق نقلة نوعية في مسيرة التعاون الثنائي بما يستجيب لتطلعات وآمال الشعبين الشقيقين، ودعا إلى تذليل العقبات التي تقف حائلا دون الارتقاء بهذه العلاقات إلى المستوى المنشود.
وذكر قيس سعيد بالزيارة الناجحة التي أداها إلى الجزائر في شهر فيفري الماضي، تجسيدا لحرصه على أن تكون الجزائر أولى محطاته الخارجية، وجدد “ترحيبه الكبير باستقبال الرئيس عبد المجيد تبون في تونس في الفترة القريبة القادمة” بما يُضفي مزيدا من الزخم على العلاقات الثنائية ويعزز الانسجام القائم في مواقف البلدين حيال عديد القضايا الإقليمية والدولية وفي مقدمتها الأزمة الليبية وتطورات القضية الفلسطينية”.
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وصفه بـ "المحطة الحاسمة" للـجزائر:
البرلمان العربي يشيد بتنظيم استفتاء شعبي على تعديل الدستور

أشاد البرلمان العربي ، أمس، بالقاهرة بــ “المحطة الحاسمة” التي تحضر لها الجزائر لتنظيم استفتاء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super