الأربعاء , سبتمبر 19 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / دبلوماسي روسي يعتبرها خطوة لتعزيز التعاون ضد الإرهاب :
الجزائر تنضم إلى بنك المعلومات الدولي حول الإرهابيين الأجانب

دبلوماسي روسي يعتبرها خطوة لتعزيز التعاون ضد الإرهاب :
الجزائر تنضم إلى بنك المعلومات الدولي حول الإرهابيين الأجانب

• أكرم خريف لـ “الجزائر”: “روسيا تريد إنهاء الأزمة في ليبيا بالتعاون مع الجزائر”
لم تشمل الزيارة التي أداها وزير الخارجية عبد القادر مساهل إلى روسيا الاتحادية على الجانب الدبلوماسي بلقائه نظيره الروسي سيرغي لافروف مع ما تطرحه من ملفات مهمة وإنما تعداه إلى الجانب الأمني الاستراتيجي حيث تم اجتماع مع مدير الأمن الفيدرالي وتم الاتفاق على انضمام الجزائر إلى بنك المعلومات الدولي الذي أنشأته دائرة الأمن الفيدرالية الروسية الخاص بالإرهابيين الأجانب.
ذكر وزير الخارجية الروسى سيرغي لافروف خلال محادثاته مع عبد القادر مساهل، أن الجزائر ” انضمت إلى بنك المعلومات الدولي حول الإرهابيين الأجانب الذين أنشأتهم دائرة الأمن الفيدرالية الروسية “، واعتبر دبلوماسي روسي كبير لوكالة ” تاس ” الروسية ” بأنها خطوة أخرى نحو تعاون أوثق لإحباط التهديدات الإرهابية “. وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن قنوات مكافحة الإرهاب في كلا البلدين ” لا تشمل وزارات الخارجية فحسب بل أيضا وكالات تنفيذ القانون ومجالس الأمن “. وسبق ذلك في أكتوبر من عام 2017، أن قال مدير الأمن الفيدرالي الروسي ألكسندر بورتنيكوف بأن ” 34 جهازا استخباراتي من 26 دولة انضموا إلى بنك المعلومات الدولي الذي بدأه بنك الفيدرالي الروسي في مكافحة الإرهاب “.
من جهة أخرى، تباحث وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، بموسكو مع أمين المجلس الوطني للأمن الروسي نيكولاي باتروشيف في إطار الزيارة الرسمية التي أجراها رئيس الدبلوماسية الجزائرية إلى فيدرالية روسيا. ويعقد هذا اللقاء حسب وكالة الأنباء الجزائرية في سياق يتسم ” بالديناميكية المتميزة ” المسجلة في العلاقات الجزائرية-الروسية، والتي تجلت لاسيما من خلال الزيارة الأخيرة التي أجراها باتروشيف يومي 30 و 31 جانفي الفارط، إلى الجزائر، في إطار عقد الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي الثنائي الجزائري-الروسي.
وفي هذا السياق، جدد باتروشيف ومساهل ” إرادتهما في الحفاظ على إطار التبادل الاستراتيجي وتعزيزه وتنفيذ النتائج المنبثقة عنه “، وتمحور اللقاء أساسا حول تبادل وجهات النظر حول أوضاع الأزمات والصراعات وكذا القضايا المتعلقة بمكافحة التطرف والإرهاب “. وفي هذا الصدد، سجل المسؤولان ” تطابقا في وجهات النظر بين البلدين حول القضايا التي تم التطرق إليها “.
وفي ذات الاتجاه، أوضح أكرم خريف الخبير في قضايا الأمن والدفاع في تصريح لـ ” الجزائر ” أن زيارة وزير الخارجية عبد القادر مساهل إلى روسيا ” طغى عليها الجانب الأمني “، ويعتقد خريف أن القيادة الروسية ماضية في البحث على ” حل للوضع في ليبيا نظرا لعدة معطيات وتريد أن يحصل هذا الأمر إلا عبر التقارب ووساطة من الجزائر ولو كان ذلك على طريقة تحركها في سوريا “، وأضاف المتحدث أن موسكو ” متدخلة نوعا ما في ليبيا عن طريق علاقاتها مع المشير خليفة حفتر “. وقدر خريف أن التقارب بين الجزائر والمشير الليبي حفتر خلال زيارته السنة الماضية، لديه علاقة ” بالدور الروسي “. وبخصوص اللقاءات المتتالية بين المسؤولين الروس والجزائريين للتباحث حول التنسيق الأمني في المنطقة، أبرز أكرم خريف أن العلاقات الجزائرية الروسية للتباحث والتنسيق حول أمن المنطقة ” لم تبدأ هذا الشهر وإنما تعود إلى السنة الماضية مع زيارة وفد أمني روسي إلى الجزائر “.
ويُرجح أكرم خريف الخبير في الشأن الأمني أن هناك ” حرب نفوذ بين عدة قوى في منطقة الساحل وهذه القوى متضاربة فيما بينها حول طريقة حل المشكلة الأمنية كما أن هناك اختلافات في نظرتها للتحالفات على الأرض “. ويعتبر ذات الخبير أن موسكو تعتقد أن الولايات المتحدة الأمريكية ” تريد التمركز بقوة في الساحل عبر قواعدها العسكرية في النيجر “. وفي تعليق حول تكثيف التعاون العسكري بين الجزائر وموسكو، قال أكرم خريف أن له علاقة بـ ” الحرب على الإرهاب التي يخوضها الطرفان “، كما أن انضمام الجزائر لأول مرة إلى بنك المعلومات الدولي حول الإرهابيين الأجانب المنشئ من طرف دائرة الأمن الفيدرالية الروسية ” سيفيد كلي الطرفين من خلال تبادل المعلومات والخبرات خاصة مع تواتر التقارير التي تحذر من نزوح الجماعات الإرهابية من الشرق الأوسط نحو مناطق أخرى في آسيا الوسطى وإفريقيا كسيناء والسودان والساحل “.
وعلقت قناة ” روسيا اليوم ” على اللقاء بعنوان لافت ” ثاني لقاء لرئيس جهاز الأمن الروسي مع المسؤولين الجزائريين خلال أسبوعين “، وقال المصدر ذاته ” بحث سكرتير المجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشيف خلال لقائه مع وزير الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل في موسكو، الوضع في شمال إفريقيا وتنشيط التعاون بين أجهزة البلدين الأمنية “.
وجاء في بيان لمجلس الأمن الروسي أن الجانبين أكدا ” استعدادهما لمواصلة الحوار الاستراتيجي بين روسيا والجزائر “، وأشارا إلى ” أهمية استمرار تبادل الآراء بشأن الوضع في إفريقيا الشمالية ومنطقة الصحراء الكبرى والساحل، وبحثا الاقتراحات الرامية إلى تنشيط التعاون بين الاستخبارات، والأجهزة الأمنية، ووزارتي العدل للبلدين “. كما ناقش الجانبان كذلك سير تنفيذ الاتفاقيات التي تم التوصل إليها أثناء زيارة عمل قام بها باتروشيف إلى الجزائر في الـ31 جانفي الماضي.
إسلام.ك”

عن eldjazair

شاهد أيضاً

من أجل تقييم التعاون بين الجزائر والمنظمة :
المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة في الجزائر اليوم

يحل اليوم المدير العام للمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية “فيراندو ارياس” بالجزائر في زيارة عمل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super