الجمعة , سبتمبر 25 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / حول الأوضاع في المنطقة، لعمامرة يؤكد::
“الجزائر تربطها علاقات جيدة بجيرانها وخلافنا مع المغرب معروف”

حول الأوضاع في المنطقة، لعمامرة يؤكد::
“الجزائر تربطها علاقات جيدة بجيرانها وخلافنا مع المغرب معروف”

2016-12-26_182509

تضبط الدبلوماسية الجزائرية عقارب ساعتها للسنة القادمة، بخصوص قضايا تخص المنطقة المغاربية والعربية على ضوء المجهودات التي تبذلها في سبيل حلحلة الأزمة الليبية بالأساس.
ذكر وزير الدولة وزير الشؤون الخارجية رمطان لعمامرة ” أن الجزائر التي لعبت دورا أساسيا في إطلاق الاتحاد المغاربي، حريصة على تعزيز توجهاته بأفكار دقيقة وطموحة لإصلاح الصرح المغاربي، والدفع به إلى مصاف تكاملي اقتصادي “، متطلعا في ذات الوقت إلى “مغرب عربي يركز على الاقتصاد، وكل من شأنه تعزيز استقرار المجموعة “.
ولفت الوزير لعمامرة في حوار مع التلفزيون الجزائري بثه أول أمس، قائلا ” إلى كل ما بادرت به الجزائر، وصب في ترقية البنى التحتية، من منظور إيمانها بترقية الطموح المغاربي المشروع، وأظهر تفاؤلا بتجسيد الأهداف حتى وإن تأجلت أو تأخرت النتائج “.
وتحدث الوزير رمطان لعمامرة في حواره التلفزيوني إلى عدة قضايا تخص المنطقة ونظرة الجزائر حولها، ففي مسألة التعاون مع الجارة تونس، أشار لعمامرة إلى ” التزام الجزائر بدعم تونس في الصعوبات الظرفية التي يمر بها الأشقاء الذين يقدرون وفاء الجزائر “، وأضاف الوزير ” لدينا مصلحة في استقرار تونس، وهي جزء من استقرار المنطقة”، ولاحظ قائد الدبلوماسية ” أن تونس تغلبت على الإرهاب مثلما تغلّبت الجزائر في السابق على الآفة ذاتها “، وبخصوص الروابط السياسية مع الجارة موريتانيا أشاد لعمامرة بالعلاقات المتميزة للجزائر مع موريتانيا وحيا ” نواكشوط على استضافتها القمة العربية “، مركّزا على أن موريتانيا ” همزة وصل بين العرب والأفارقة على محور جنوب جنوب “.
وحول زيارة فايز السراج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، قال لعمامرة ” إن الجزائر وطن ثان للأشقاء الليبيين، الجزائر هو المكان الأنسب لحوارهم، والجزائر لا تفضل فصيلا على آخر، ونحن في تواصل واتصال مستمر مع الفعاليات الليبية “، مضيفا في السياق ذاته ” هدفنا توحيد كلمة الليبيين، وإخراج هذا البلد من دوامة العنف “.
وأفاد الوزير لعمامرة أن ” الجزائر تعمل على توحيد الأجندات العالمية، وهي تعمل على محورين توحيد الليبيين على درب مصالحة وطنية ودستور جديد ومؤسسات جديدة، بالتزامن تعمل الجزائر على أن يتم التدخل عسكريا في ليبيا قصد تسهيل العملية السياسية “.
وحول العلاقات مع الرباط، أقر وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي أن ” العلاقات مع المغرب ليست طبيعية، وعليها أن تكون مثل علاقاتنا مع ليبيا، تونس وموريتانيا، علاقات تكامل واحترام “، وأورد الوزير قائلا “هناك خلاف على مشكلة الصحراء الغربية، وموقف الجزائر يتطابق تماما مع الشرعية الدولية، وهو لا يتعلق بعداوة أو توجه معين ضد المغرب، بل بالاحتكام إلى الشرعية الدولية، وإرادة شعب وكرامته تفرضان استشارته في تقرير المصير، وبعيدا عن هذا من الممكن تحريك التعاون الجزائري المغربي في 2017 منفصلا عن الصحراء الغربية التي هي قضية الشرعية الدولية والأمم المتحدة “.
إسلام كعبش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

كورونا: تعافي 116 مصابًا و179 حالة إضافية و5 وفيات في 24 ساعة

  أعلنت لجنة الرصد والمتابعة لفيروس كورونا، هذا الخميس، عن تعافي 116 مصابًا من الوباء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super