الثلاثاء , أكتوبر 20 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / فيما طالبت باتخاذ التزامات صارمة لحماية الحوض المتوسط:
الجزائر تدعو البلدان الأوروبية إلى الاستثمار أكثر في التكفل باللاجئين

فيما طالبت باتخاذ التزامات صارمة لحماية الحوض المتوسط:
الجزائر تدعو البلدان الأوروبية إلى الاستثمار أكثر في التكفل باللاجئين

دعت الجزائر يوم الخميس بعمان البلدان الأوروبية إلى تقديم مساعدة اكبر للاجئين ومساهمة “فعلية” للتكفل بتأثيرات اللاجئين على دول الاستقبال.
وأكد عضو مجلس الامة نائب رئيس لجنة الطاقة و البيئة و الماء للجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط عمار مخلوفي ان “الجزائر تدعو البلدان المجاورة للضفة الشمالية للحوض المتوسط الى تقديم المساعدة الضرورية ومساهمتهم الفعلية فيما يخص الوسائل المالية الخاصة بالتكفل بعواقب المشاكل الانسانية والبيئية التي يتسبب فيها اللاجئون في بلدان الاستقبال”.
و في تدخله خلال اجتماع لهذه اللجنة تحت عنوان “تأثير اللاجئين على الماء و الطاقة و البنية القاعدية في بلدان الاستقبال”, اوضح مخلوفي ان تأثيرات اللاجئين على بيئة بلدان الاستقبال و منها الجزائر, كبيرة و بالتالي “من واجب هذه البلدان التكفل بهذه المشاكل من خلال المساعدة المالية و التقنية لشركائنا الأوروبيين”.
و اكد ايضا ان اعضاء اللجنة “عاينوا انه ليس هناك اموال كافية مخصصة في اطار الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط لهذا النوع من المشاكل”, مضيفا ان الجزائر “تقترح ان تقدم البلدان الاعضاء في الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط التي بحوزتها الوسائل (المالية) الكافية, مساعدتها للبلدان التي تستقبل اللاجئين قصد تسوية المشاكل الانسانية و الاجتماعية الناجمة عن وجود اللاجئين في اراضيهم”.
و دعا ممثل الجزائر من جهة اخرى حكومات الاتحاد من اجل المتوسط الى اتخاذ التزامات صارمة في مجال حماية الحوض المتوسط الذي اصبح اكثر انغلاقا و تلوثا”.
و ذكر بهذه المناسبة بالجهود المبذولة من طرف الجزائر في التكفل “العقلاني دائما” في مجال المعالجة الافضل للاجئين و للمهاجرين من جنوب الصحراء مع احترام كرامتهم و توفير العلاج و الامن لهم”.
و الح عضو مجلس الامة على ان “وضع مقاربة جديدة قائمة على الالتزام المشترك لبناء فضاء للسلم و الهدوء والراحة بالنسبة للاجئين في بلدانهم الاصلية اصبحت اكثر من ضرورية لمواجهة الصعوبات التي تواجه بلداننا”.
و تمنح الجمعية البرلمانية بصفتها الهيئة البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط, اطارا لتعاون متعدد الاطراف بين ممثلي منتخبي الاتحاد الاوروبي و ممثلي البلدان الشريكة لجنوب الحوض المتوسط.
و تساهم في تحسين الرؤية و الشفافية للشراكة الاورو متوسطية و تقريب اعمالها من مصالح و تطلعات الشعوب و جلب شرعية ديمقراطية و دعم للتعاون الاقليمي.
و تضم الجمعية البرلمانية للاتحاد من اجل المتوسط 280 عضوا موزعين بالتساوي بين ضفتي الحوض المتوسط الشمالية و الجنوبية.
نسرين.م

عن amine djemili

شاهد أيضاً

أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بشير شايب ل"الجزائر"::
“ملتقى الحوار الليبي بتونس قد يرسم خريطة طريق لتحقيق المصالحة الليبية”

يرى أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية ورئيس تحرير المجلة الافريقية للعلوم السياسية بشري شايب، أن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super