الخميس , أبريل 25 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / الناطق الرسمي باسم الصيادلة الخواص شفيق راحم : :
الجزائر تتوقف مؤقتا عن إنتاج 70 دواء لعدم توفر المادة الأولية

الناطق الرسمي باسم الصيادلة الخواص شفيق راحم : :
الجزائر تتوقف مؤقتا عن إنتاج 70 دواء لعدم توفر المادة الأولية

كشف شفيق راحم الناطق الرسمي باسم النقابة الوطنية للصيادلة الخواص،عن توقف مصانع الدواء المحلية عن إنتاج 70 صنفا من الدواء بسبب عدم توفر المادة الأولية.
وأضاف المتحدث لوسائل الإعلام أمس أنه تم توقيع طلبية اقتنائها من الخارج عبر البرامج التكميلية للاستيراد برسم سنة 2018 شهر أكتوبر الماضي، إلا أنها لم تصل لحد الساعة.
وقال راحم أن مصانع الدواء قد عجزت عن التموين بهذه المواد الأولية المستوردة من الخارج وهو ما يسبب ندرة حادة في 70 دواء منتج محليا.
وطالب المتحدث من المستوردين بالتعجيل في طلبات الاستيراد، لأن هذه الأدوية موجهة عادة لتغطية طلبات السوق المحلية، وتتعلق معظمها بالأمراض المزمنة والأمراض الخطيرة.
وأشار راحم إلى استمرار الندرة الحادة في توفير هذه الأدوية المنتجة محليا إضافة إلى عدد من الأدوية المستوردة من الخارج إلى غاية شهر ماي المقبل بسبب تأخر المتعاملين المعنيين بالاستيراد في إعداد ملفات سنة 2019، وهو ما سيؤخر وصول الدواء المستورد، مع العلم أن 98 بالمائة من الرخص قد تم تسليمها، وسجل المستوردون طلباتهم وشرعوا في إجراءات الاستيراد، وهو ما سيمدد أزمة ندرة الدواء إلى شهر ماي المقبل.
وأضاف أن المصانع متوقفة عن الإنتاج إلى غاية وصول المواد الأولية من الخارج. وبحسب الناطق الرسمي باسم الصيادلة الخواص فان احدي أسباب استفحال أزمة الدواء في الجزائر وامتدادها إلى الوقت الراهن،هو تأخر إجراءات الشروع في استيراد الأدوية، في إطار البرنامج التكميلي لسنة 2018، والتي لم تصل العديد منها إلى غاية اليوم، بالرغم من أنه كان يعول عليها بقوة لتغطية احتياجات الثلاثي الأول من السنة الجارية، في الوقت الذي يرتقب أن تتأخر نسبيا أيضا عملية وصول القسط الثاني من الأدوية المرتبطة بواردات سنة 2019.
وانتقد شفيق راحم أداء الوكالة الوطنية للدواء التي اعتبر أن وجودها غير مفعّل لحد اليوم، في ظل غياب العنصر البشري وحتى الميزانيات اللازمة وهي أحد أهم الأسباب التي تؤدي إلى تفاقم أزمة الدواء في الجزائر.
و أضاف أنه قد تم إعداد تقرير خلال اجتماع خلية اليقظة وتم تسليمها لوزير القطاع الذي سيفصل فيها قريبا، خاصة و أن أغلب الأدوية المفقودة هي أدوية القلب والضغط والشرايين والمسكنات ومضادات الالتهابات والمضادات الحيوية وفيتامين دي.
و يرتقب أن تعقد خلية اليقظة سلسلة جديدة من الاجتماعات على مستوى وزارة الصحة والسكان والمستشفيات قريبا، لمراقبة تطورات الوضع.
وتحصي سوق الدواء في الجزائر 80 مصنعا محليا في الوقت الذي وقعتا وزارتي الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات والصناعة والمناجم رخصا واعتمادات لانجاز مائتي مصنعا قادرا على تموين السوق الوطنية بالدواء، وهو ما ينتظر أنه سيقضي على الأزمة بشكل نهائي في الجزائر، حيث تستنزف فاتورة استيراد الدواء في الجزائر ملياري دولار سنويا وهو مبلغ مرتفع من شأنه أن يؤثر سلبا على استقرار الميزان التجاري.
ر.م

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية.. 42 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية

أعلنت وزارة الداخلية أن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين للترشح للانتخاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super