الخميس , سبتمبر 20 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / انطلاق المرحلة الثانية غدا:
الاقصاء يشكل هاجسا للعائلات المعنية بعملية الترحيل 23

انطلاق المرحلة الثانية غدا:
الاقصاء يشكل هاجسا للعائلات المعنية بعملية الترحيل 23

أنهت مصالح ولاية الجزائر كل الترتيبات الخاصة بالمرحلة الثانية من العملية الـ23 للترحيل وإعادة الإسكان المبرمجة غد الأربعاء.حيث أعلن والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ أن المرحلة الثانية للعملية ال23 لإعادة الاسكان ستنطلق غد الأربعاء و ستخص 2000 عائلة من قاطني “السكنات الهشة”.
حيث المنتظر أن تشمل العملية العائلات القاطنة بكل من وادي أوشايح الغابة والتي تعني 300 عائلة، إلى جانب براقي والدويرة وكذا حي الباطوار وكذا العمارات المهددة بالانهيار في بلدية سيدي امحمد ، التي سترحل إلى أحياء سكنية جديدة من بينها حي 1400 مسكن ببلدية الدويرة. حيت أكدا زوخ أنه تم تزويد هذه الأحياء السكنية الجديدة ، بجميع المرافق الضرورية من بينها مؤسسات تربوية و صحية.
أما بخصوص الطعون المقدمة من طرف المقصين من السكنات الاجتماعية فقد أكد زوخ أنه تم “قبول 1000 طعن من جملة 15000 طعن مقدم من طرف المواطنين” مؤكدا أن “أبواب الطعون مفتوحة أمام المعنيين”.
وابزر في نفس الوقت أن التحقيقات التي شرعت فيها مصالح الولاية أظهرت وجود عمليات تحايل كبيرة تورّط فيها عدد من المقصيين من المساكن الاجتماعية، وكشفت تلك التحقيقات عن قيام عدد من المتحايلين بتشييد أو شراء أكواخ على مستوى كل الأحياء المعنية بالترحيل من أجل الاستفادة من مسكن بغير وجه حق.
من جهة اخرى كشف زوخ عن تسليم مفاتيح المساكن الاجتماعية، الخميس المقبل، لفائدة 200 عائلة من قاطني المساكن الضيقة من بلديتي الشراڤة ومعالمة واضاف قائلا أن العملية 23 لن تكون الأخيرة بل ستتبع بعمليات أخرى معلنا أن الولاية قد قامت بوضع الخطوط العريضة للعملية 24 للترحيل ستعمل الولاية على إحياء برنامج السكن المدعم.
و رغم كل المعطيات التي قدمته المصالح الولائية إلا أن معظم سكان الأحياء القصديرية بالعاصمة تعيش حالة ترقب وخوف من عملية الإقصاء التي من الممكن أن يتعرض لها السكان أو عدم ادرج حيهم ضمن هاته المرحلة .
للإشارة ، فقد انطلقت أول مرحلة بعملية إعادة الاسكان 23 في دسمبر خصت 3000 عائلة من أصل 8000 عائلة استفدت من سكنات بصيغتي السكن العمومي الايجاري و السكن الاجتماعي التساهمي كما تم تسليم أزيد من 1000 عائلة مفاتيح السكن الاجتماعي التساهمي. و حيت خصت العملية الاولى قاطني البيوت القصديرية و الشاليهات ، و كل بناء هش .
هذا وقد أكد زوخ في العديد من مرات أنه لتفادي ظهور أحياء قصديرية جديدة يتم القضاء على كل بناية غير شرعية عن طريق تهديمها حيث تم لحد اليوم تهديم أزيد من 1400 بناء غير شرعي بولاية الجزائر. و يتم تحويل المساحات المسترجعة سواء إلى مساحات خضراء أو تقام علياه مشاريع تنموية لصالح سكان الولاية
وللتذكير ايضا فان عمليات الترحيل بولاية الجزائر التي انطلقت منذ جوان 2014 إلى غاية جانفي 2018 ستسمح من إعادة اسكان أزيد من 82 ألف عائلة استفادت من سكنات بمختلف الأنماط و الصيغ على غرار العمومي الايجاري والاجتماعي التساهمي بالإضافة إلى برنامج عدل و العمومي الترقوي الذي سلمت من خلاله عدد معتبر من الوحدات السكنية.
ف-س

عن eldjazair

شاهد أيضاً

خلال لقاء جمعه مع وزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي:
عبد القادر زوخ: تخصيص مبالغ ضخمة للتكفل بالقضايا البيئية

أشرفت أمس ، كل من وزيرة البيئة فاطمة الزهراء زرواطي ووالي ولاية العاصمة عبد القادر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super