الإثنين , أكتوبر 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / خلال الأسبوع الأول من بدء عملية التفتيش :
الأنتربول يتعرف على أربعة مقاتلين أجانب ضمن مسافري موانئ المنطقة المتوسطية

خلال الأسبوع الأول من بدء عملية التفتيش :
الأنتربول يتعرف على أربعة مقاتلين أجانب ضمن مسافري موانئ المنطقة المتوسطية


كشفت منظمة الشرطة الدولية انتربول عن حملة دولية لضبط المقاتلين الأجانب ،المحتمل تنقلهم مع قوافل المسافرين عبر الموانئ .
ضمن عملية أطلقت عليها تسمية ” نبتون ” لمكافحة الإرهاب ،لتجنيب التهديدات التي يشكلها هؤلاء الإرهابيون والمهربون وتجار الأسلحة،
الذين يتنقلون بين بلدان شمال إفريقيا ودول الاتحاد الأوربي عبر موانئ البحر الأبيض المتوسط.
وتشترك في العملية كل من الجزائر تونس والمغرب وفرنسا وايطاليا واسبانيا بدعم من الانتربول ومنظمة الجمارك العالمية والوكالة الوطنية لحرس الحدود وخفر السواحل “فرونتكس” .
وجاء في بيان “الإنتربول”: “العديد من الإرهابيين والمتاجرين بالبشر والأسلحة والمخدرات يستخدمون للسفر بين شمال أفريقيا وبلدان جنوب أوروبا الطرق البحرية للبحر الأبيض المتوسط، وفي الوقت نفسه، يعرض المقاتلون الأجانب العائدون من مناطق النزاع جوازات سفر ووثائق مسروقة أو مزورة”
وقال باتريك ستيفنز مدير مكافحة الإرهاب في “الإنتربول”، إنه “في الوقت الذي يركز فيه العالم بأسره على حماية الحدود الجوية والبرية، فإن التهديدات المحتملة للأمن من البحر تحظى باهتمام أقل “.
وأشار “الإنتربول” في بيانه كذلك إلى أنه، خلال الأسبوع الأول من العملية، تمكنت الشرطة بالفعل من تحديد أربعة إرهابيين مزعومين واكتشفت موقع شخص مفقود..
ونشرت منظمة الانتربول على موقعها الالكتروني أنها ،كلفت ضباطا في ثمانية موانئ بحرية متوسطية لمساعدة السلطات المحلية على تعقب المسافرين المشبوهين .
وأضافت المنظمة انه قد تمت أكثر من 350.000 عملية بحث في بيانات المسافرين خلال الأسبوع الأول من بدء العملية،تم على إثرها التعرف على 4 من المقاتلين الأجانب ضمن قوائم الانتربول .
وللحد من حركة الإرهابيين عبر الموانئ ،تتحقق الدول المشتركة في العملية من هوية المسافرين وتتحرى عن جوازات السفر من خلال قواعد البيانات الجنائية للانتربول عبر شبكة اتصالات الشرطة العالمية.
وحسب بيان الانتربول فان وثائق الهوية المسروقة تعد إحدى أهم الطرق التي يستعملها الإرهابيون في حركة التنقل ،لا سيما الإرهابيون العائدون من مناطق النزاعات في العالم،ويعد الاستنجاد بقوائم الانتربول أهم ما يميز هذه العملية المشتركة.
وكان رئيس برنامج الغذاء العالمي، ديفيد بيسلي، قد أعلن في شهر أفريل، أن المجموعة الإرهابية ” تنظيم الدولة الإسلامية” “داعش” تجهز مع بعض الارهابيين في أفريقيا، لموجة جديدة من المهاجرين إلى أوروبا .
وذكرت المنظمة الدولية للهجرة، في إحصاء سابق، أنه منذ بداية عام 2017، وصل نحو 164 ألف مهاجر عن طريق البحر إلى أوروبا، ثلاثة أرباعهم يتواجدون في إيطاليا، بينما تشير التقديرات إلى أن عدد المهاجرين التقريبي فقط في ليبيا، يتراوح بين 700 ألف ومليون شخص

عن eldjazair

شاهد أيضاً

جلسة التصويت على خليفة السعيد بوحجة :
نواب “الأرسيدي” يجتمعون لاتخاذ قرار من جلسة الانتخاب

سيجتمع نواب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية في جلسة مغلقة للتشاور واتخاذ موقف محدد بخصوص …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super