الجمعة , أبريل 26 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / على الرغم من تدخل الطلبة :
الأمن يمنع بوشاشي من إلقاء محاضرة في جامعة البليدة

على الرغم من تدخل الطلبة :
الأمن يمنع بوشاشي من إلقاء محاضرة في جامعة البليدة

منع أعوان أمن جامعة سعد دحلب بالبليدة ،المحامي والحقوقي مصطفى بوشاشي من إلقاء محاضرته أمس.
وحسب ماكشفه المحامي والناشط السياسي مصطفى بوشاشي للإعلام ، فقد فوجئ بقرار منعه من دخول كلية علوم الطبيعة و الحياة بالبليدة، حيث كان مبرمجا أن يلقي محاضرة للطلبة ،لكن تدخل أعوان الامن حال دون ذلك،ومنع من دخول الحرم الجامعي .
وقال بوشاشي “انه دليل على عودة النظام إلى أساليب المنع القديمة، مشيرا إلى أنه لا يعرف إن كان الموضوع يتعلّق بمنعه بشكل شخصي أم أنها سياسة عامة سيتم اعتمادها من قبل السلطة مستقبلا “.
وكتب بوشاشي على صفحته على الفيسبوك “نعتذر لطلبة جامعة سعد دحلب بالبليدة ومتابعي الصفحة على عدم تمكننا من إلقاء المحاضرة التي كانت مبرمجة اليوم على الساعة العاشرة صباحا و يرجع ذلك إلى منع الأستاذ بوشاشي من الدخول إلى الحرم الجامعي….”، وأضاف “تحية خاصة لطلبة الجامعة خصوصا كلية علوم الطبيعة و الحياة الذين بذلوا كل ما في وسعهم من أجل تحضير و برمجة هذه المحاضرة”.
وتناقل طلبة جامعة سعد دحلب الفيديو الذي يظهر فيه مصطفى بوشاشي وهو ينتظر ساعة السماح له بالدخول ،لكن تواجد أعوان الأمن منع كل ذلك.
وكان الناشط السياسي مصطفى بوشاشي قد توقع أن يقدم رئيس الدولة عبدالقادر بن صالح على تقديم استقالته خلال الأيام القليلة المقبلة استجابة لمطالب الشعب الجزائري .
وأوضح بوشاشي في تصريح للقناة الأولى إنه “ليس من الأخلاق السياسية أن تفرض نفسك على شعب لا يريدك، أملا أن يتحلى بن صالح بالحكمة ويقدم استقالته لأن ذلك سيجنب الجزائر الكثير من الإحتجاجات مستقبلا “.
وبرز اسم بوشاشي في أوج الحراك الشعبي واقترحه ناشطون ليقود فترة انتقالية مدتها ستة أشهر، تنتهي بتسليم السلطة إلى رئيس جديد منتخب، في حين يراه آخرون رئيساً بكامل الصلاحيات في انتخابات تنظّم مباشرة، دونما حاجة إلى مراحل انتقالية تحيل الجزائريين إلى نماذج سيئة من تسيير البلاد في تاريخ غير بعيد.
وعلى عكس بعض النشطاء، رفض بوشاشي مقترح الجيش تطبيق المادة 102 من الدستور، التي تتحدث عن عزل الرئيس بسبب مرض خطير ومزمن،وطالب بتطبيق المادة 7 من الدستور التي تجعل الشعب مصدرا للسيادة.
وحسب بوشاشي فان الشعب يريد أن يكون مصدر صناعة القرار، ولا يريد من النظام أن يشرف على ترتيبات تخص مستقبله.
ويوضح الناشط السياسي والحقوقي ان مطالب الشعب الجزائري قد فهمها العالم بأسره إلا السلطة التي لا تزال وفية لمبادئها.
رفيقة معريش

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وزارة الداخلية.. 42 راغبا في الترشح للانتخابات الرئاسية

أعلنت وزارة الداخلية أن الحصيلة المؤقتة لعملية تسليم استمارات اكتتاب التوقيعات الفردية للراغبين للترشح للانتخاب …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super