الثلاثاء , نوفمبر 24 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وكندا وأوروبا نور الدين بلمداح في ل"الجزائر":
“الأفلان ظلمني و الجالية أنصفتنني”

النائب عن المنطقة الرابعة أمريكا وكندا وأوروبا نور الدين بلمداح في ل"الجزائر":
“الأفلان ظلمني و الجالية أنصفتنني”


لم أندم على خروجي من الأفلان لأنني تعرضت للظلم والإجحاف
لا أحد من نواب الجالية شرع مادة لصالح الجالية من غيري
حكومة تبون ناقصة دون وزارة خاصة بالجالية
تخفيض تذاكر السفر وحق الاستفادة من سكن وفتح خطوط بحرية وجوية من أولوياتي للجالية

حمل هم الجالية واستطاع أن ينقل انشغالاتها وحل البعض منها هذا الهم الذي دفعه لتغيير الغطاء السياسي والقوة السياسية الأولى للبلاد حزب جبهة التحرير الوطني بعد عدم تجديد الثقة فيه ليمثلها في قبة زيغود يوسف إلى حزب فتي هو التحالف الوطني الجمهوري وفاز بالتشريعيات مؤكدا أن الجالية أنصفته بعد أن ظلمه الأفلان.
عرفنا نور الدين بلمداح كنائب عن جبهة التحرير الوطني غير أنك أحدثت المفاجئة في تشريعيات 4 ماي الفارط بإعلانك الترشح على رأس قائمة التحالف الوطني الجمهوري ما السر وراء ذلك؟
أعلم أن قرار ترشحي في حزب آخر غير حزب جبهة التحرير الوطني أثار العديد من التساؤلات ولكن الأمر كان نتيجة حتمية للظلم والإجحاف والإقصاء الذي طالني من القيادة الحالية بغير وجه حق بعدم تزكيتي مرة أخرى في قوائم الحزب لتشريعيات الرابع ماي سيما وأن حصيلتي كانت جد إيجابية وليس هناك ما يدعو لعدم تجديد الثقة في شخصي والأمر أثار حفيظة مناضلي الحزب في القسمات في الخارج وأعلنت استقالتها غير أن القيادة الحالية لم تعر للأمر أهمية ولم تحرك ساكنا إزاء ذلك و التزمت الصمت وبعد اجتماعي مع القسمات المستقيلة بإسبانيا وتوسيع النقاش واستشارة الفاعلين والأصدقاء والأحباب وكفاءات جاليتنا وإطارات الحركة الجمعوية لجاليتنا في عديد الدول و نزولا عند رغبة عدد لا بأس به ممن اتصلوا بي وراسلوني مشكورين وطلبوا مني الترشح حتى لا نفسح المجال- حسبهم- للذين يصلون البرلمان باسم الجالية ويغيرون أرقام هواتفهم ويقضون خمس سنوات صما بكما عميا، قررت الترشح باسم حزب آخر وهو التحالف الوطني الجمهوري.
ما قدمته من حصيلة إيجابية للجالية أزعج البعض داخل الحزب فسعوا لإقصائي لأنه لا مبررات مقنعة لعدم ترشيحي مرة أخرى فأنا لم “أقلب الفيستا” كما تحاول بعض الجهات بعد الانتقال لحزب التحالف الوطني الجمهوري وإنما الأمر ردة فعل طبيعية على من أقصوني سيما وأنني برهنت على أنني مثلت الجالية أحسن تمثيل وودت أن أكمل النضال لصالح الجالية والتكفل بانشغالاتها.

لماذا التحالف الوطني الجمهوري وليس حزبا آخرا؟
في حقيقة الأمر بعد خروجي من الأفلان تلقيت عدّة عروض من بعض الأحزاب السياسية لأكون ممثلا لحزبها في الخارج غير أن خياري في آخر المطاف رسي على التحالف الوطني الجمهوري وجدنا أن نظرتنا وقناعتنا تتوافق مع هذا الحزب ولقينا من أمينه العام بلقاسم ساحلي كل الترحاب والتسهيلات دون معارضة لبرمجنا الانتحابي لصالح الجالية لأنه على إطلاع بما قدمته خلال العهدة السابقة كما أن هذا الأخير كان وزيرا سابقا للجالية يعني المناخ موجود لاستكمال النضال الذي بدأته لإيصال انشغالات الجالية و إيجاد حلول لها .

ألم تندم على خروجك من حزب جبهة التحرير الوطني؟
أبدا فقراري كان مدروسا وخرجت من حزب جبهة التحرير الوطني لأنني تعرضت للظلم و الإقصاء و التهميش وبمحض إرادتي وانضويت تحت غطاء سياسي آخر مع الحرص على الحفاظ على نفس التيار والتوجه السياسي وبعدي فوزي في التشريعيات وجدت أن قراري كان صائبا بالترشح وربما مساحة الحرية و الراحة والإقرار بما قدمته طيلة الخمس سنوات الماضية من حزبي الحالي سيكوننا بمثابة الوقود لاستكمال مسيرة النضال للدفاع عن الجالية ونقل انشغالاتها وإيجاد حلول لها و لم أندم لأنني لم اخرج وحدي من الحزب و إنما معي مناضلين ساندوني ولن يقبلوا بقرار إقصائي والذي كان بمثابة المفاجأة غير المتوقعة إذا ما قيست بحصيلتي الإيجابية و لم أندم لأنني تلقيت الدعم منهم و دعوني للترشح لأنني الأجدر لمواصلة النضال وقطع الطريق على من حظوا بالنيابة دون إنجازات تتحدث عنهم .
وطويت صفحة الأفالان والآن أنا في حزب التحالف الوطني الجمهوري ومسيرتي النضالية مستمرة لصالح الجالية.

حمل الدستور الجديد المعدل مادة خاصة بالجالية وذلك لأول في تاريخ تعديل الدساتير الجزائرية ما تعليقك ؟
المادة 27 من الدستور الجزائري تعد من المواد الإيجابية تحمل رسالة تأكيد على أن الجالية هي جزء هام تحظي بالاهتمام حالها حال المواطنين المتواجدين على أرض الوطن لا تمييز ولا أولوية لأحد على لآخر كما حملت نوع من الطمأنينة لأفراد الجالية بالتأكيد على أن الدولة تعمل على حماية حقوق المواطنين في الخارج و مصالحهم و تسهر على الحفاظ على هويتهم و تعزيز روابطهم مع الأمة و جعلهم في الوقت نفسه مساهمين في تنمية بلدهم الأم الجزائر فالجالية بهذه المادة أضحت من الأولويات هي وانشغالاتها .

يوصف نواب الجالية بنواب “التحواس ” و “التقلاش” …..
والله حصيلتي اغني من كل رد و دعم الجالية لي وإعلان عديد قسمات حزب جبهة التحرير الوطني استقالتها إحتجاجا على عدم إعادة ترشيحي على رأس المنطقة الرابعة أمريكا و كندا و اوروبا عدا فرنسا لا خير دليل على أني مثلت الجالية أحسن تمثيل و كنت صوت الجالية طيلة الخمس سنوات التي قضيتها في قبة زيغود يوسف فهذه الأخيرة لم تكل للراحة وبفضل الله بالدرجة الأولى و من ثم جهودي ساهمت في نقل إنشغالات هذه الشريحة التي كانت طي النسيان لبعض النواب و من يملك الدليل على أنني قضيتي عهدتي في” التقلاش” او” التحواس” فليواجهني بالدليل على ذلك’ قد ينطبق على البعض و لكن عني أنا لا أعتقد ذلك.
قدمت الكثير للجالية و لم أكن من النواب الموسمين و لا من محبي الكراسي و طيلة عهدتي السابقة قدمت 8 مواد قانونية لصالح الجالية تم قبول 3 منها فقط و يتعلق الأمر بقانون نقل الجثامين للمعوزين هذا الأخير الذي كان بمثابة” كوشمار” و معاناة لأفراد الجالية الجزائرية في الخارج والموتي الجزائريين الذين لا يملكون المال لنقلهم للجزائر و دفنهم على أرض الوطن وكان الخيرون يجمعون المال من المقاهي و التبرعات في المساجد ليستطيع ذويه من إنزاله للوطن فيما يدفن الباقون ممن عجز ذويه او أصحابه و معارفه في المقابر الجماعية او المسيحية او يبق قي مصلحة حفظ الجثث لأكثر من ستة أشهر و قد يحرقون غير ان الدولة الجزائرية و بعد الاقتراح الذي قدمته تكفلت بالأمر و دخلت في حرب من أجل تطبيقها و مؤخرا صدرت النصوص التطبيقية وهي في حيز التنفيذ أما المادة القانونية الثانية و المتعلقة بالتصريح بالعملة الأجنبية عند الدخول لأرض الوطن فالشخص المقيم بالخارج لما يأتي لأرض الوطن لم يكن يصرخ بالمبلغ الذي يملكه مثل 200 أورو إلى 300 أورو لأن في نظره مبلغ غير كبير وبالتالي لا يصرح و لما يعبر على الجمارك يوقف بتهمة التصريح الكاذب ليحول بعدها على العدالة و قمت في هذا الصدد باقتراح للسماح للجالية بإدخال لغاية 1000 اورو 1000 دولار دون تصريح ولا تعرض صاحبه لا لمخالفة قانونية والمادة الثالثة والخاصة بتمديد التصريح للجالية للتي تأتي لأرض الوطن بسيارتها لمدة 6 أشهر بعدما كانت المدة من شهر إلى3 أشهر وكانت الجمارك وقتها تطالبهم بوثائق بيروقراطية لتبرير السبب وراء بقاء سياراتهم في الميناء .
وبعدما كانت الدولة ترسل الأئمة لفرنسا فقط دون غيرها من الدول التي تتواجد بها الجالية و بعد إقتراح الذي قدمته لوزيرالشؤون الدينية الدولة ترسل الأئمة لكثير من الدول و كذا الأخطاء في الوثائق فبعدما كان الأمر يكلف المهاجر الجزائري عناء التنقل للجزائر و محكمة عبان رمضان و يبقى شهرا فاليوم تصحيح الخطأ عن طريق إرسال إيمايل فقط.

ماذا عن العهدة الحالية ماذا سيقدم بلمداح للجالية ؟
سأسعى جاهدا لتطبيق البرنامج الذي دخلت به التشريعيات ومن جملة ما تضمنه تخفيض أسعار تذاكر لصالح الجالية بحيث أن الأسعار الحالية تعجيزية للبعض وكأننا نقول للجالية لا تأتوا لوطنكم إلى جانب بعث ملف حق هذه الفئة في الاستفادة من السكنات التي تبنيها الدولة في مختلف الصيغ وفتح خطوط جوية جديدة من خط ميلانو-عنابة وخط نيويورك- الجزائر وخط بحري جينوفا “ايطاليا “- سكيكدة وفتح فروع بنكية جزائرية بالخارج.
ما رأيك في الحكومة الجديدة؟
تعيين الحكومة من صلاحيات رئيس الجمهورية نحن نبارك خياراته سيما عبد المجيد تبون كفاء لقيادة المرحلة وعن الطاقم الحكومي ففي نظري أغلبيتهم من الكفاءات أيضا منهم وجوه جديدة و كل منهم على إطلاع بالتحديات التي تواجهها الجزائر وعليه أن يكون في مستواها غير أنني تمنيت لو تضمن التعديل الحكومي حقيبة خاصة بالجالية الجزائرية كونها بحاجة لصوت و ممثل لها في الحكومة و ربما كانت المسألة من الأمورالتي اقترحتها في أول مداخلة خلال العهدة التشريعية السابعة سنة 2012 وقلت حينها أن الجالية الجزائرية بالنظر لعددها وأهميتها بحاجة لوزارة بكامل الصلاحيات في السابق تم استحداث وزارة منتدبة مكلفة بالجالية و تعاقب عليها وزيران ومن ثم تم الاستغناء عنها و خاصة أن حصيلة الوزيرين كانت جد ايجابية واستحداث وزارة خاصة بالجالية سيكون إيجابيا على الجالية و كذا النواب .
زينب بن عزوز

عن amine djemili

شاهد أيضاً

من أصحاب الدراسات العليا بالجامعات الخاصة:
مئات الطلبة ينتظرون الفصل في قضية معادلة الشهــادات الجامعــيـة

ينتظر العديد من الطلبة الجزائريين والمتابعين دراساتهم العليا بالجامعات الخاصة في الخارج الفصل في قضية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super