الثلاثاء , أكتوبر 23 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / نائب رئيس منتدى المؤسسات محمد بايري::
“الأفسيو” سينشط كجمعية إذا رفض اعتماده “كنقابة”

نائب رئيس منتدى المؤسسات محمد بايري::
“الأفسيو” سينشط كجمعية إذا رفض اعتماده “كنقابة”

كذب محمد بايري نائب رئيس منتدى المؤسسات ،الرئيس المدير العام لمجمع ايفال الأخبار التي تداولها الإعلام بخصوص الضبابية التي يعيشها الافسيو،التنظيم الوحيد الذي يضم رجال الأعمال الجزائريين، وذلك بعد انعقاد الجامعة الصيفية التي عاب عنها الرسميون من ولاة و وزراء.
وفهم المتابعون أن السلطة لا تنظر بعين الارتياح لتجمع علي حداد ، بينما نفى المسؤول الثاني في التنظيم كل القراءات واعتبرها آراء خاصة لا تلزم الا أصحابها ،و أن اللقاء الأخير لرجال الأعمال كان خاصا جدا و أنه لم توجه دعوات للمسؤولين للحضور.
ونفى محمد بايري في تصريح ” للجزائر ” المخاوف التي تتردد من خشية رجال الأعمال وفي مقدمتهم الرئيس على حداد من رفض ملف الاعتماد، الذي ينتظره “الافسيو” منذ أكثر من 10 أشهر.
وكشف الرجل الثاني في الافسيو، أن رفض الاعتماد لن يكون نهاية العالم بل سيواصل رجال الأعمال نشاطهم تحت لواء “الجمعية ” التي كانوا ينشطون من خلالها طيلة 18 سنة سابقة.
و أضاف أن طلب اعتماد نقابة لرجال الأعمال تهدف قبل كل شي الى الحفاظ على حقوق بعض رجال الأعمال والمقاولين وللتفاوض مع السلطات كالولايات وبعض مؤسسات الدولة .
وكشف المتحدث أن الافسيو يريد غطاءا قانونيا لمواصلة نشاطه الاقتصادي بعيدا عن كل التأثيرات السياسية وكل العراقيل التي توقف هذا التجمع كقوة اقتراح اقتصادية لمصلحة البلاد.
وكانت أخبار قد تداولت عن رفض عدد كبير من المنتسبين للافسيو دفع الإشتراكات الى حين اتضاح الرؤية للمرحلة المقبلة وخروج حداد من مأزق رفض اعتماد نقابة رجال الأعمال.
بعد أن راسل المنتدى أعضاءه المقدر عددهم بأزيد من 5000 رجل أعمال يسيرون ما يربو عن 7000 مؤسسة للشروع في دفع اشتراكات الإنتساب برسم سنة 2019، بداية من الشهر المقبل وهي الإشتراكات التي تصل 100 مليون سنتيم، عقب تنظيم الانتخابات .
وتتبنى أوساط متابعة لنشاط الافسيو أن “علي حداد” لن يتمكن من عقد الانتخابات الشهر القادم، لأنه لن يظفر بترخيص تأسيس نقابة رجال الأعمال، وأن الأمر قد بدى جليا عند غياب المسؤولين خلال الجامعة الصيفية، وفهم انه غضب من السلطة، وهو ما جعل عددا كبيرا منهم يرفض تجديد الاشتراكات الخاصة بسنة 2019 .
وسيكون شهر نوفمبر المقبل، شهرا حاسما لانتخاب رئيس للمنتدى وهي العملية التي سيقوم بها نحو 110 عضو فقط من إجمالي 5000 منتسب للأفسيو وهم مندوبو الولايات وأعضاء المجلس التنفيذي وممثلو “جيل أفسيو”، وهو تجمع رجال الأعمال المنبثق عن تنظيم منتدى رؤساء المؤسسات ويشمل المنتسبين أقل من 40 سنة، حيث تم إعلان ميلاده رسميا صائفة 2015، أي قبل 3 سنوات من اليوم.
وأثار اقتصار الانتخابات على 110 عضو، استهجان عدد من رجال الأعمال، خاصة أنه تقرر ذلك في لقاء الجمعية العامة المنعقدة شهر جانفي 2018 بقصر المعارض أين تم تعديل القانون الداخلي لمنتدى رؤساء المؤسسات، وبذلك تم إغلاق لعبة الانتخابات ليكون علي حداد رئيسا دائما للأفسيو، خاصة أن هؤلاء الذين يقومون بالتصويت عليه اختارهم علي حداد بنفسه، عند زيارته للولايات، أين تكفل بتعيين المندوبين الولائيين وحتى رؤساء جيل أفسيو ومندوبيه.
ويدفع الافسيو اشتراكاته السنوية حسب حجم المؤسسة ورقم أعمالها، وبين 2 و5 ملايين سنتيم لأعضاء جيل أفسيو، إلا أن عددا منهم رفض ذلك، خاصة أنه لن تكون لهم سلطة القرار في الانتخابات المقبلة، ولن تكون لهم كلمة في القرارات المفصلية.
رفيقة معريش

عن eldjazair

شاهد أيضاً

حلت في المرتبة الثانية عربيا:
لا فوارق طبقية في الجزائر

احتلت الجزائر المرتبة الثانية عربيا في تصنيف المؤشر العام للالتزام بتقليص الفوارق الاجتماعية بين الطبقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super