الإثنين , سبتمبر 24 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / في لقاء جمعه بقدماء الحزب في 1963 :
الأفافاس يستنكر القمع تجاه الحركات الاحتجاجية

في لقاء جمعه بقدماء الحزب في 1963 :
الأفافاس يستنكر القمع تجاه الحركات الاحتجاجية

جدد الأمين الوطني الأول لجبهة القوى الاشتراكية محمد حاج جيلاني أمس مطلب حزبه القاضي باعتراف الدولة بقدماء المناضلين والمجاهدين المنتمين إلى حركة التمرد التي قادها الافافاس عام 1963 ضد نظام الحكم. وذكر أن الحزب سيناضل عبر جميع القنوات لاسيما القناة البرلمانية من خلال إعادة اقتراح مشروع القانون من جديد بعد أن لقي في السابق لدى إدارة البرلمان.
وأكد جيلاني ضرورة اعتبار ضحايا المواجهات مع السلطة آنذاك شهداء ووعد بأن يسعى الحزب عبر المجالس المنتخبة المحلية والوطنية لإقامة النصب التذكارية في المناطق التي سقط فيها مناضلو 1963 إلى جانب تسمية مرافق اجتماعية وتربوية وشوارع بأسمائهم بالإضافة إلى تنظيم العمل التضامني على مستوى فروع وفيدراليات الأفافاس في المناطق التي يتواجد فيها هؤلاء المناضلون إلى جانب إشراكهم في الهياكل المحلية كمناضلي كاملي الصفة والحقوق والواجبات.
وحيى جيلاني بمناسبة الاحتفال برأس السنة الأمازيغية جميع المناضلين من أجل القضية الأمازيغية وأولهم قدماء أفافاس 1963 “الذين لولاهم لما اجتمعنا هنا كما قال”. لكن النظام، يضيف جيلاني، لا يزال يرفض الاعتراف بمناضلي الديمقراطية وشهدائها وإعادة الاعتبار لهم.
وعلى صعيد الجبهة الاجتماعية أشار الأمين الوطني الأول للأفافاس إلى أن الجزائر تفتتح السنة الجديدة على وقع الضخم وغلاء الأسعار وغليان الجبهة الاجتماعية بسبب قانون مالية مجحف ولا شعبي ولا يخدم المصلحة الوطنية وحذر جيلاني السلطة من تفاقم الوضع الذي سيؤدي حتما إلى جبهة وطنية للخلاص الاجتماعي مذكرا أن الأفافاس يرفض أي شكل من أشكال القمع ضد الاحتجاجات الاجتماعية والحق في تنظيم الإضرابات وهو حق من الحقوق الدستورية مؤكدا أن الأفافاس يطالب بحوار شامل مع كل الشركاء الاجتماعيين والنقابات المستقلة.
و.خ

عن eldjazair

شاهد أيضاً

وزارة المجاهدين باشرت العملية :
إحصاء كل جرائم الاستعمار الفرنسي في الجزائر

صرح وزير المجاهدين الطيب زيتوني أمس بقسنطينة بأن دائرته الوزارية باشرت إحصاء كل الجرائم المرتكبة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super