السبت , نوفمبر 17 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / رغم تحذير وزارة الشؤون الدينية:
الأئمة والزوايا ينخرطون في الحملة السياسية

رغم تحذير وزارة الشؤون الدينية:
الأئمة والزوايا ينخرطون في الحملة السياسية

دخلت نقابة الأئمة وموظفي الشؤون الدينية،التي تمثل الآلاف من الأئمة والزوايا على خط السياسي وإعلان دعمها للعهدة الخامسة لرئيس الجمهورية والشروع في حملتها لرئاسيات التي تفصلنا عنها أشهر فقط حيث أعلنت رسميا دعمها للمرشح عبد العزيز بوتفليقة ويرتقب أن تقوم بعض الزوايا بتنظيم تجمعات لشيوخها تقوم من خلاله بالتعبئة والدعوة لمساندته رسميا .

لم ينفع تحذير وزارة الشؤون الدينية، على لسان محمد عيسى من منع التحدث عن القضايا السياسية لرجال الدين حيث أعلنت أمس نقابة الأئمة وموظفي الشؤون الدينية التي يقودها جلول حجيمي عن مساندتها للعهدة الخامسة وقال حجيمي بصريح العبارة إنه مع بقاء الرئيس وقال رئيس نقابة الأئمة أن نقابته تؤيد العهدة الخامسة وتدعو الرئيس بوتفليقة للترشح، وأضاف الإمام  “ما نخلوش واش كاين في الجيب ونحوسوا واش كاين في الغار”وأضاف أن الاستقرار هو الذي يدفعهم لهذا الخيار، وقال نحن نساند الاستقرار والهدوء في البلد أمام هذا الوضع الإقليمي والدولي المشحون، ولذلك دعمنا العهدة الرابعة ومستعدون لدعم العهدة الخامسة لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ونحن نتبع المجموعة في حراك المجتمع المدني.”

ولم تتخلف المنظمة الوطنية للزوايا التي يقودها عبد القادر باسين عن الركب حيث أعلنت تجديدها لدعم الرئيس بوتفليقة وكان قد قال باسين أن تزكيتهم لرئيس لان برنامجه يساير رؤية الزوايا في تعزيز الاستقرار ومواصلة برنامج التنمية.

ومن المنتظر وحسب مصادر تحدثت مع “الجزائر” يحضر شيوخ الزوايا لتنظيم تجمع سيكون مع بداية الحملة الانتخابية من أجل دعم الرئيس بوتفليقة.

وتأتي هذه المبادرة من رجال الدين رغم تحذير محمد عيسى من استغلال منابر المساجد لممارسة السياسة أو المراكز الدينية من مدارس أو الدعوة لدعم مرشح دون الآخر،و قال وزير الشؤون الدينية والأوقاف محمد عيسى إنه يتعين على الأئمة عدم الخوض في السياسة، محذرا إياهم من إقحام أنفسهم ومنابرهم في موضوع الانتخابات الرئاسية التي ستجرى ربيع العام المقبل 2019، والتي بدأت طبولها تقرع من الآن وهذا بالتزامن مع انطلاق الحملة السياسية التي يقودها رؤساء الأحزاب الموالية.

رزاقي. جميلة

عن idir demiche

شاهد أيضاً

وزارة الصحة تحذر:
الألعاب النارية قاتلة “عسوا أولادكم”يوم المولد

حذرت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات،من استعمال المفرقعات والألعاب النارية بمختلف أنواعها بمناسبة إحياء ذكرى …

تعليق واحد

  1. Président Bouteflika d’appliquer la charia islamique le 11.11.2018 pour éviter des inondations comme les inondations de Bab El Oued ou pire séisme comme Boumerdes ou pire a Alger et les 47 wilayas un homme averti en vaut deux.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super