السبت , أبريل 4 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / حسب تقرير مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال البريطاني:
اقتصاد الجزائر سيحتل المرتبة 55 عالميا أفق 2033

حسب تقرير مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال البريطاني:
اقتصاد الجزائر سيحتل المرتبة 55 عالميا أفق 2033


كشف تقرير صادر عن مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال البريطاني، عن توقعاته لمستقبل اقتصاد الدول على مدى الخمس عشرة سنة المقبلة، حيث أشار إلى أن اقتصاد الجزائر سيقبع في المرتبة 55 عالميا في أفق 2033، في وقت ستشهد أسعار النفط ضعفا بداية من سنة 2020.
وأفادت توقعات أجراها مركز أبحاث الاقتصاد والأعمال البريطاني، على مدى الخمس عشرة سنة المقبلة، إلى انه فيما يخص الدول العربية، فإن ضعف أسعار النفط سنة 2020 سيؤدي إلى إخراج المملكة العربية السعودية من نادي أكثر عشرين اقتصاداً بحلول سنة 2028، حيث ستصل إلى المرتبة الـ23 عالمياً بحلول سنة 2033.
وأشار ذات التقرير إلى أن الجزائر ستحافظ على مرتبها عالمياً الـ55 خلال السنوات المقبلة إلى غاية 2033، فيما يتوقع أن تحقق تونس تحسناً طفيفاً بانتقالها من المرتبة الـ96 عالمياً إلى المرتبة الـ91. فيما ستحافظ المغرب على الرتبة 60 عالميا، أما موريتانيا فتتراجع إلى المرتبة الـ156 مستقبلاً عوض الـ154 حالياً.
وتوقع التقرير السنوي، الذي يصدره المركز الذي يوجد مقره في لندن ويشمل توقعات حول اقتصاد 193 دولة عبر العالم في أفق 2033، أن تتصدر الصين المرتبة الأولى عالميا لتزيح الولايات المتحدة الأمريكية على رأس القائمة سنة 2032، فيما توقع أن تتجاوز البرازيل إيطاليا سنة 2020 والهند ستتفوق على بريطانيا وفرنسا عام 2020.
كما أورد التقرير أن بريطانيا ستفقد موقعها السادس عالمياً لفائدة فرنسا خلال العام المقبل، بسبب الاضطراب المرتبط بخروجها من الاتحاد الأوروبي؛ فيما يرتقب أن تستعيد هذا الموقع بحلول عام 2023، حسب توقعات المركز.
وحسب التقرير، فإن إيرلندا ستكون من بين الاقتصادات الأسرع نمواً في منطقة اليورو خلال العام المقبل؛ لكن يبقى بريكسيت خطراً مهدداً لهذه التوقعات. كما أشار إلى أن الحرب التجارية بين الاقتصادات الكبرى في العالم أثر بشكل كبير على الأسواق العالمية وبالتالي تراجع نسبة النمو.
وتوقف التقرير عند مواجهة العديد من الاقتصادات الناشئة لخطر انهيار العملات خلال السنة الجارية؛ وهو تسبب في تراجع مراتبها، أولها الأرجنتين التي تراجعت بأربع مراتب لتصل إلى 30 عالمياً، وباكستان بتراجع ثلاث مراتب لتحتل المرتبة الـ44، وإيران بعشر مراتب إلى الوراء لتقف في المرتبة الأربعين.
أما فيما يخص كوريا، فتصبح ضمن أكبر الاقتصادات في العالم بحلول سنة 2026، وستتفوق على فرنسا بحلول سنة 2033، فيما ستسقط إيطاليا من نادي العشرة الأوائل بحلول سنة 2026 لتصل إلى المرتبة الـ13 عالمياً بحلول سنة 2033.
ونجد في التقرير أيضاً أن المكسيك ستتفوق على إسبانيا لتصبح أكبر اقتصاد في البلدان المتحدثة بالإسبانية في أفق 2031، أما البنغلاديش ستصبح في المرتبة الـ25 في أفق سنة 2032، في حين ستدخل باكستان نادي الثلاثين. ويوجد في أسفل ترتيب الاقتصادات الدولية جزيرة “توفالو” الواقعة في المحيط الهندي، وتعتبر ثالث أصغر دولة في العالم بعد الفاتيكان وناورو، وهذه الأخيرة تحتل المرتبة الـ192 عالمياً، وقبلها كيريباتي في المرتبة الـ191.
عمر ح

عن amine djemili

شاهد أيضاً

وسط دعوات لإحياء اتفاق خفض الإنتاج مع شركاء المنظمة من خارجها:
اجتماع لـ”أوبك” وشركائها هذا الإثنين لوقف انهيار أسعار النفط

من المتوقع أن تعقد منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” ومنتجي النفط من خارجها اجتماعا بعد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super