السبت , ديسمبر 14 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري:
ارتفاع واردات الجزائر من الحبوب إلى 2.11 مليار دولار

خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري:
ارتفاع واردات الجزائر من الحبوب إلى 2.11 مليار دولار

ارتفعت واردات الجزائر من الحبوب إلى 2.11 مليار دولار خلال التسعة أشهر الأولى من عام 2019، مقابل أزيد من 2.40 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2018 مسجلة انخفاضا بأكثر من 12 بالمائة.
أوضحت إحصائيات مديرية الدراسات والاستشراف بالجمارك، أن الواردات من الحبوب التي مثلت 34.15 بالمائة من الفاتورة الإجمالية للواردات خلال الفترة الممتدة بين جانفي إلى سبتمبر 2019 قد سجلت انخفاضا بـ 290.34 مليون دولار أي بنسبة 12.06 بالمائة، وأضاف ذات المصدر، أن هذا المؤشر التنازلي للواردات من الحبوب مرشح للاستمرار في المستقبل بتشجيع من إنتاج وطني كبير حقق خلال حملة 2018-2019 سيما من مادتي القمح الصلب والشعير. ويرجع ذلك أيضا إلى نتائج الاجراءات التي اتخذتها الحكومة من أجل ترشيد الواردات، لاسيما من مادة القمح اللين.
إيرادات تصدير الإسمنت تفوق 51 مليون دولار
بالمقابل، تجاوزت الصادرات الجزائرية من الاسمنت 51 مليون دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2019 مسجلة ارتفاعا بأكثر من 251 في المائة مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية. وأوضح ذات المصدر أن صادرات الإسمنت المائي بما في ذلك اسمنت “كلينكر” عرفت ارتفاعا ملموسا حيث انتقلت من 54ر14 مليون دولار خلال الأشهر التسعة الأولى من سنة 2018 الى 09ر51 مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة الجارية أي بارتفاع يقدر 41ر251 في المائة.
وكان وزير التجارة سعيد جلاب قد صرح شهر نوفمبر في بسكرة الماضي على هامش إشرافه على تصدير شحنات من الإسمنت بمجمع “سيلاس” لإنتاج الإسمنت نحو كوت ديفوار أن الصادرات الجزائرية من هذه المادة التي بلغت 20 مليون دولار سنة 2018 قد “تضاعفت 3 مرات خلال السنة الجارية لتبلغ حاليا 60 مليون دولار و هي مرشحة لكي تصل إلى 400 مليون دولار نهاية 2021 “.
وأضاف أن الجزائر التي بلغت حاليا في مجال إنتاج الإسمنت قدرة إنتاج بأكثر من 40 مليون طن سنويا قادرة على تصدير كميات من الإسمنت تصل إلى 20 مليون طن سنويا مشيرا إلى أن حجم احتياجات السوق الوطنية من هذه المادة هي في حدود 22 مليون طن سنويا.
ومن أجل التطرق إلى مختلف الجوانب المرتبطة بتطوير فرع الاسمنت في الجزائر و فرصه و آفاق التصدير يرتقب تنظيم الندوة الدولية الأولى حول صناعة الاسمنت بالجزائر يوم 22 ديسمبر القادم، بقصر المعارض (الصنوبر البحري-العاصمة).
ومن جهة أخرى، كانت الجمارك الجزائرية قد أشارت إلى أن خمس منتجات حصلت أزيد من 88ر74 في المائة من الصادرات خارج المحروقات خلال الأشهر التسعة الأولى لسنة 2019. ويتعلق الأمر بصادرات الأسمدة المعدنية أو الكيميائية النيتروجينية والزيوت وغيرها من المنتجات المتأتية من تقطير القطران والأمونياك اللامائية وسكر القصب والشمندر والفوسفاط والكالسيوم الطبيعي.
وحسب معطيات الجمارك تبقى الصادرات خارج المحروقات هامشية خلال الأشهر التسعة الأولى من السنة الجارية حيث قدرت ب 929ر1 مليار دولار أي ما يمثل 09ر7 من الحجم الإجمالي لمجموع الصادرات الجزائرية مقابل 174ر2 مليار دولار خلال نفس الفترة من سنة 2018 أي بانخفاض يقدر بـ 26ر11 في المائة.
عمر ح

عن amine djemili

شاهد أيضاً

مديرة أونساج تكشف::
“لم يسجن أي مستفيد لم يسدد ديونه”

أكدت المديرة العامة للوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب، سميرة جايدر، أنه “لم يسجن إلى حد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super