الخميس , أكتوبر 1 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / إيران، العراق ونيجيريا رفضت تخفيض الإنتاج:
اتفاق “أوبك” المنعقد بالجزائر يواجه خطر الانتكاسة!

إيران، العراق ونيجيريا رفضت تخفيض الإنتاج:
اتفاق “أوبك” المنعقد بالجزائر يواجه خطر الانتكاسة!

2016-10-29_182957

يواجه اجتماع “أوبك” المنعقد بالجزائر نهاية الشهر الماضي خطر تعرضه لانتكاسة، بسبب تعنت ورفض بعض الدول تطبيق ما تم الاتفاق عليه بالجزائر بتقليص إنتاج النفط الخام إلى ما بين 32.50 مليون و33 مليون برميل يوميا بهدف رفع الأسعار.
وطالبت كل من إيران، العراق ونيجيريا خلال الاجتماع المنعقد في فيينا خلال يومي الجمعة والسبت بإعفائهم من القرارات التي اتخذت في الجزائر، مبدين رغبتهم في زيادة المعروض وذلك جراء تضرر إنتاجهم من العقوبات أو الحروب، حيث قالت مصادر بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) إن مسؤولي المنظمة المجتمعين في فيينا لبلورة تفاصيل خطتهم الرامية لخفض إنتاج النفط لم يتوصلوا حتى منتصف نهار أمس- لاتفاق بعد محادثات دامت 11 ساعة يوم الجمعة، حيث أكد العراق ثاني أكبر منتج في أوبك في وقت سابق بأنه لن يخفض إنتاجه وإنه يجب إعفاؤه من أي قيود على الإنتاج لحاجته إلى المال لمحاربة تنظيم الدولة الإسلامية، وهو القرار الذي رجحته ذات المصادر بأن يلقى معارضة من جانب الرياض وحلفائها الخليجيين، في حين شددت إيران على حقها في استعادة حصتها السوقية بعد رفع العقوبات الغربية عنها في جانفي، وهو أمر تفهمه عدد من أعضاء منظمة أوبك.
ويأتي تعنت بعض الدول ووقوفهم حجرة عثرة خلال هذا الاجتماع الفني، قبيل ايام قليلة عن اجتماع أوبك الرسمي المبرمج في أواخر نوفمبر المقبل والذي لازالت الأنظار مشدودة إليه، لإحداث اتفاق نهائي يقضي بخفض الإنتاج بصورة نهائية، بعد تحديد حصص الإنتاج ونسب مشاركة المنتجين من خارج أوبك.
ووسط كل هذه التعقيدات قالت مصادر مطلعة لرويترز إن وزراء طاقة من دول الخليج أبلغوا نظيرهم الروسي أن السعودية وحلفاءها الخليجيين في منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يرغبون في خفض إنتاجهم بنسبة أربعة بالمائة من مستويات الذروة، لكن وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أبلغ مسؤولين أن موسكو لن تخفض إنتاجها وستكتفي بتثبيته عند المستويات الحالية.
ورغم كل هذه التجاذبات، أطلق الأمين العام لـ «أوبك» محمد باركيندو، تصريحات تفاؤلية باسترجاع أسواق النفط عافيتها، حيث قال في كلمة ألقاها بالاجتماع أن المشاورات مع بعض المنتجين غير الأعضاء في أوبك قد تكون لها نتائج عميقة على السوق وعلى الصناعة في المدى المتوسط إلى الطويل.”
عمر حمادي

عن amine djemili

شاهد أيضاً

حسب ما أفاد به بيان لهذه المنظمة:
الإتحاد الوطني للمقاولين العموميين يجدد التزامه بتجسيد توصيات الندوة حول الإنعاش الاقتصادي

جدد المكتب الوطني للاتحاد الوطني للمقاولين العموميين، التزامه التام بتجسيد توصيات الندوة الوطنية حول مخطط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super