الخميس , أبريل 25 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / إبراهيم بولحية رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة سابقا: :
“إن أثبت المغرب حسن نواياه فإن الجزائر سترحب بالمبادرة”

إبراهيم بولحية رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة سابقا: :
“إن أثبت المغرب حسن نواياه فإن الجزائر سترحب بالمبادرة”

شكك رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة سابقا، إبراهيم بولحية،
في نية المغرب تجاوز القضايا العاقلة فعليا، وقال إبراهيم بولحية إن المغرب أخلف وعوده في عديد المرات، لكنه إن أثبت صدق نواياه هذه المرة فإن الجزائر سترحب بالمبادرة وستحتضنها.
وأضاف المتحدث أنه ليس الخطاب الأول من نوعه لملك المغرب في الدعوة لحسن الجوار والتعاون والإقليمي، لكن ما لاحظ أن هذا الخطاب الأخير قد حمل كثيرا من الرسائل الإيجابية.
وقال المتحدث: “ليعلم ملك المغرب أنه ليس بين الجزائر والمغرب عداوة، كما أن الجزائر لم تخطئ يوما في حق المغاربة، بل إنها حرصت على تحسين العلاقات دائما ويهمنا كثيرا أمن واستقرار المغرب لأن أمننا من أمن بعض”.
“أما قضية الصحراء فهي في يد الأمم المتحدة وستسير وفقا لقررات الشرعية الدولية”.
أما المسائل العالقة بين البلدين فهي معروفة: الصحراء الغربية وهي تخص المغرب مع الصحراويين.
وقضية غلق الحدود التي لم تكن الجزائر من بادر بها، وقضية التدفق المهول للمخدرات وأملاك الجزائريين في المغرب وتسويتها.
أما قضية بناء المغرب العربي فهي خيار استراتيجي لقائدة شعوب المغرب العربي، والجزائر لم تكن يوما ضد الوحدة المغاربية.
وأشار الرئيس السابق لجنة الشؤون الخارجية بمجلس الأمة إلى أن الدبلوماسية الجزائرية دبلوماسية حكيمة، من خلال توجيهات الرئيس الذي يحرص على المحافظة على علاقتنا بالجوار حتى تكون مستقرة وآمنة، كما أن الرئيس كان يطالب بتسوية كل الخلافات مع المغرب منذ توليه الرئاسة.

عن amine djemili

شاهد أيضاً

قال إن المحاكمات الحالية لوجوه الفساد لن تنتج عنها محاكمات عادلة، بوشاشي::
“رسالة الشعب واضحة.. لا حوار مع رموز النظام السابق”

أكد المحامي والناشط الحقوقي مصطفى بوشاشي أنه لا يمكن الاعتماد على الدستور الحالي للخروج من …

تعليق واحد

  1. أحمد المغربي

    واضح منذ البداية عسر الولادة
    أربع نقاط كلها على مسؤولية المغرب والجزائر بريئة ولم ترتكب أي تصرف يعادي المصالح العليا لجيرانه! !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super