الأربعاء , أكتوبر 21 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / الوطني / جند 291 مؤسسة فندقية للحجر الصحي:
إشادة بدور قطاع السياحة في مكافحة وباء “كورونا”

جند 291 مؤسسة فندقية للحجر الصحي:
إشادة بدور قطاع السياحة في مكافحة وباء “كورونا”

رغم أن قطاع السياحة كان من أكثر القطاعات تضررا من انتشار فيروس “كورونا” إلا أنه تمكن من قلب هذه الخسارة لموقف مشرف للشعب والبلد من خلال إيواءها العائدين من الحجر الصحي وكذا استعدادها لتحويل فنادقها إلى مستشفيات لمعالجة المصابين بوباء “كوفيد 19”.
سارعت وزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي منذ إعلان تفشي وباء “كورونا” في البلاد إلى وضع كافة أجهزتها المعنية فى حالة تأهب قصوى لتفيذ تلك التوجيهات بشكلٍ متناغم مع كافة مؤسسات الدولة وبدقة والتزام وفقاً لقواعد وإستراتيجيات إدارة الأزمات حيث كشف وزير السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، حسان مرموري مؤخرا، عن تخصيص 61 مؤسسة فندقية موزعة على 18 ولاية، لاستقبال 8721 جزائري تمت إعادتهم من الخارج عبر رحلات الخطوط الجوية الجزائرية، بعد أن كانوا عالقين في مختلف المطارات التابعة لدول الخارجية.
وأكد الوزير ذاته، أنه تم استقبال 4298 منهم في 18 فندقا عموميا، للخضوع للحجر الصحي قبل الالتحاق بذويهم، مؤكدا أن تقييم وتحديد الخسائر التي تكبدها قطاع السياحة المحلية جراء تفشي وباء “كورونا” أمر سابق لأوانه، لأن الوزارة بصدد جمع المعطيات للوقوف على الوضع في الميدان.
وأكد المسؤول الأول عن القطاع السياحي أن جميع الفنادق المتوفرة في الجزائر استجابت لتعليمات الوزارة وأغلقت أبوابها لتفادي انتشار فيروس “كوفيد 19″، إلى جانب الوكالات السياحية والهيئات الأخرى التابعة للقطاع، مشيرا إلى أن بعض الفنادق التابعة للقطاع لم تبخل بخدماتها على العائدين الجزائريين من دول أجنبية لأسباب مختلفة بعد أن تم إجلاؤهم من مطارات عديدة، حيث قبل أصحابها أن تتحول مؤسساتهم إلى مراكز للحجر الصحي.
وأشار مرموري إلى خضوع 8721 جزائري ممن عادوا إلى أرض الوطن للحجر الصحي في 61 مؤسسة فندقية بـ 18 ولاية عبر الوطن، منهم 4298 أقاموا بـ 18 مؤسسة فندقية عمومية، وسيتواصل تجند هذه المؤسسات مع تواصل إجلاء الجزائريين العالقين في الخارج. من جهته، كشف محمد سفيان، مدير السياحة بوزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، في تصريح له، أن قطاع السياحة “ساهم في إجلاء 8721 مسافر من مطارات دولية عبر 61 مؤسسة فندقية عمومية وخاصة موزعة على 18 ولاية، وقدمت خلال فترة الحجر لهؤلاء النزلاء ما يزيد عن 17442 وجبة غذاء وعشاء”.
وجنّد قطاع السياحة ما يقدر بـ 291 مؤسسة فندقية بطاقة استيعاب 280234 سرير عبر 48 ولاية في حال استفحلت الأمور لا قدر الله.
وإلى ذلك أكد المتحدث أن ما يناهز 140 فندق عمومي وخاص تم وضعها تحت تصرف الأطقم الطبية والحماية المدنية، وهي بالقرب من المستشفيات إذا احتاجهم القطاع للحجر الصحي أو لعمال المؤسسات الصحية.
وبدوره، ساهم قطاع الصناعة التقليدية من خلال 388 حرفي في صنع 184 ألف كمامة و7926 لباس واق عبر مختلف ولايات الوطن.

المنظمة العالمية للسياحة تشيد بالتجربة الجزائرية
وعلى صعيد متصل، أشادت المنظمة العالمية للسياحة في بيان لها بالتجربة الجزائرية في عملية الوقاية والحد من انتشار وباء “كورونا” المستجد، مثمنة تسخير المتعاملين والفاعلين في مجال السياحة والفندقة لكل الإمكانيات المادية والبشرية للحجر الصحي الاحترازي.
وحسب ما جاء في بيان لوزارة السياحة والصناعة التقليدية والعمل العائلي، فإن المنظمة العالمية للسياحة أصدرت بيانا، عقب تنظيم ندوة افتراضية بالتعاون والتنسيق مع الدول الأعضاء في المنظمة، لمناقشة ودراسة الاستراتيجيات المتخذة من طرف الدول والحكومات لإيجاد الصيغ الكفيلة والإجراءات والتدابير اللازمة لمواجهة والحد من الانعكاسات السلبية المحتملة التي ستعرفها الصناعة السياحية في العالم، والتي تعتبر من القطاعات الاقتصادية الأكثر تضررا بهذه الأزمة الصحية، حيث أشادت في البيان بالتجربة الجزائرية في مكافحة وباء “كورونا”، كما ثمنت الهبة التضامنية الكبيرة التي بادر بها المتعاملون و الفاعلون في مجال السياحة و الفندقة من خلال تسخير كل الإمكانيات المادية، لتنظيم عملية الحجر الصحي الاحترازي على مستوى المؤسسات الفندقية العمومية و الخاصة، وذلك لفائدة المواطنين الجزائريين الذين تم إجلاؤهم من الخارج، و كذا على مدى التنسيق والتعاون مع المتعاملين في مجال الصناعة التقليدية للمساهمة في محاربة الوباء.
فلة.س

عن idir demiche

شاهد أيضاً

سيشرف على افتتاح الموسم الدارسي :
جراد في زيارة عمل اليوم إلى ولاية باتنة

يقوم الوزير الأول، عبد العزيز جراد, مرفوقا بوفد وزاري، بزيارة عمل إلى ولاية باتنة، حسبما …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super