الخميس , نوفمبر 14 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / مواطنون أعربوا عن سخطهم :
إرتفاع مضاعف لأسعار تذاكر الجوية الجزائرية

مواطنون أعربوا عن سخطهم :
إرتفاع مضاعف لأسعار تذاكر الجوية الجزائرية

شهدت أسعار تذاكر الرحلات الدولية للجوية الجزائرية ارتفاعا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، فقد بلغ سعر تذكرة الرحلات التي كانت في السابق لا تتجاوز 25 ألف دينار إلى الضعف، ما أثار سخط المواطنين من المقيمين والمغتربين وكذا الأجانب.

عرفت أسعار تذاكر الرحلات الدولية لشركة الخطوط الجوية الجزائرية ارتفاعا كبيرا خلال الفترة الأخيرة، حيث بلغ سعر تذاكر الرحلات 45 ألف دينار كأقل تكلفة، رغم أن تلك الرحلات كانت لا تتجاوز أسعار تذاكرها في فترة ليست بالبعيدة 25 ألف دينار، ويرتفع السعر باختلاف الوجهات، فعند التوجه لوكالات الجوية الجزائرية، أو الوكالات السياحية للاستفسار عن سعر الرحلات الخارجية ستتفاجأ بالتغييرات الكبيرة التي طرأت على الأسعار.
وفي هذا الصدد، أوضح مسير إحدى الوكالات السياحية المتواجدة ببلدية باب الزوار بالعاصمة، لـ”الجزائر”، أن أسعار التذاكر “عرفت ارتفاعا رهيبا منذ ما يزيد شهر من الآن، وهذا لمختلف التوجهات سواء لأوروبا أو آسيا أو إفريقيا”، وقال المتحدث إن “أكثر الوجهات طلبا من الزبائن دائما ما كانت باتجاه أوروبا وبالتحديد فرنسا وأن أقل الرحلات تكلفة يتجاوز ثمن تذاكرها الـ40 ألف دينار”، وأشار إلى أن “أغلب الزبائن تفاجأوا بهذا الوضع الجديد”، وتابع المتحدث أن الإشكال “لم يتوقف فقط عند غلاء أسعار التذاكر، بل أيضا لعدم توفر الحجوزات بالشكل الكافي، فالعديد من الزبائن اشتكوا من وجود عدد ضئيل من الحجوزات”، وأرجع المتحدث ذاته إلى “تقليص عدد الرحلات بسبب انسحاب شركة “آغل أزور” بعد توقف نشاطها جراء إفلاسها”.
من جانبهم، استهجن المسافرون عبر الخطوط الجوية الجزائرية سواء من المواطنين المقيمين ممن يريدون السفر إلى خارج الوطن أو من المغتربين الذين يريدون زيارة الجزائر، وحتى من الأجانب، هذا الوضع، واعتبروا أنه “من غير المنطقي أن ترفع الجوية الجزائرية أسعار التذاكر ولا تراعي بذلك الزبائن”.
ورغم أن الجوية الجزائرية وبعد خروج “اغل ازور” من منطقة المنافسة، رفعت من عدد الرحلات الدولية قصد تلبية الطلب، إلا أن ذلك لم يمكنها من تغطيته، إضافة إلى أن هناك انتقادات أخرى توجه للشركة بغض النظر عن الأسعار التي توصف بـ” غير التنافسية” والتي يرى الكثير أنها “عامل منفر وليس بعامل جذب”، إضافة إلى “التأخر المستمر في الرحلات وعدم احترام توقيت الرحلات، وسوء الخدمات المقدمة، ما اضطر العديد من الزبائن الأوفياء للشركة إلى التخلي عنها والبحث عن شركات طيران أخرى” .
رزيقة.خ

عن amine djemili

شاهد أيضاً

خلال انعقاد الدورة الأولى لأشغال المجلس الوطني للجمعية:
بولنوار يدعو لترقية التجارة والمساهمة في بناء الاقتصاد الوطني

دعا الحاج الطاهر بولنوار، رئيس الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين أعضاء الجمعية وكذا رؤساء المكاتب الولائية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super