الأحد , يناير 17 2021
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / الأعضاء التزموا بما نص عليه اتفاق الجزائر:
أوبك تتفق على خفض إنتاج النفط لأول مرة منذ 2008

الأعضاء التزموا بما نص عليه اتفاق الجزائر:
أوبك تتفق على خفض إنتاج النفط لأول مرة منذ 2008

2016-11-30_191135

توصلت أمس، دول منظمة “أوبك إلى اتفاق نهائي يقضي بتخفيض سقف إنتاج البترول، وهو الاتفاق الذي توافق مع ما نص عليه اتفاق الجزائر في 28 سبتمبر 2016، والذي يقضي بتخفيض سقف الإنتاج ما بين 32.5 و 33 مليون برميل يوميا.
بعد مفاوضات ماراطونية بين الدول الفاعلة في منظمة “أوبك” بقيادة الجزائر، تم الاتفاق حول خطة لخفض إنتاج النفط، بعدما استقرت الدول المحورية على توافق وإبداء روسيا أيضا استعدادا للانخراط في مسعى التخفيض، حيث سيقضي اتفاق فيينا الذي تم خلال الاجتماع 171 لدول منظمة أوبك إلى تخفيض سقف الإنتاج في حدود 1.2 مليون برميل يوميا، حيث يتم تحديد سقف الإنتاج في مستوى 32.5 إلى 33 مليون برميل يوميا، وفق نظام حصص خاصة بكل دولة من الدول العضوة مع استثناء ليبيا ونيجيريا، ويعد الاتفاق الأول الذي يخص تخفيض الإنتاج منذ سنة 2008، ومع ترسيم الاتفاق، فإن ذلك يفتح الباب أمام روسيا للانخراط في مسعى التخفيض وتثبيت الإنتاج.
ومع الاتفاق الموقع، فإن أسعار النفط عرفت اليوم ارتفاعا، حيث واصلت الزيادة وبلغت 50.35 دولار للبرميل بنسبة نمو بلغت نسبة 8.53 في المائة بالنسبة لمؤشر برنت بحر الشمال، بينما بلغ سعر ويست تكساس انترميديات في بورصة نيويورك 48.91 دولار للبرميل بنسبة نمو قدرت ب 8.14 في المائة، وفي انتظار تحديد حصة كل دولة ومساهمتها، فإن المعلومات التي كانت متداولة، تشير إلى تحمل السعودية لأكبر قسط بحوالي 470 الف برميل يوميا، مع تجميد الإنتاج الإيراني، وتوزيع الحصص المتبقية في حدود قدرات إنتاج كل دولة.
وكانت كل المؤشرات تحوم على نجاح اجتماع فيينا في خضم التصريحات التفاؤلية التي سبقت الاجتماع، حيث كان وزير الطاقة السعودي، خالد الفالح، قد أكد انه في حال تم التوافق في “أوبك” حسب الأسس والمبادئ التي وضعتها المملكة “ستعود السوق للتوازن بشكل أسرع، كما أن الاتفاق سيحدث طمأنة في أوساط المستثمرين، غير أن الفرق الزمني بين أثر التوصل لاتفاق وعدمه يتراوح بين 6 أشهر وسنة وهو ما تملك السعودية القدرة على تحمله.
وكان وزير الطاقة نور الدين بوطرفة قد عبر عن ثقته في توصل منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك” إلى اتفاق لخفض إنتاجها خلال اجتماعها الوزاري، وأعرب عن أمله بأن يكون رد إيران “إيجابيا” خلال هذا الاجتماع مبرزا المجهود الكبير للسلطات الجزائرية وعلى رأسها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أولى أهمية كبيرة وأعطى دعما كبيرا لهذا الاجتماع حتى يتم عقده في أحسن الظروف”.
ويتمثل المقترح الجزائري الذي تعتمده اللجنة العليا لخبراء أوبك كمرجعية لهذا الاجتماع الوزاري في تخفيض الإنتاج بواقع 1ر1 مليون برميل يوميا من طرف دول المنظمة. وقبيل افتتاح الاجتماع صرح وزير الطاقة نور الدين بوطرفة للصحافة ب”أننا واثقون”.
من جهته أعرب رئيس منظمة “اوبك” عن شكره لبوطرفة بالنظر للجهود التي بذلها للتوصل إلى اتفاق.وتندرج المبادرة الجزائرية التي تعد ثمرة لعدة أسابيع من المشاورات المكثفة التي قادتها الجزائر مع الدول من داخل وخارج المنظمة, في إطار المساعي الرامية لتجسيد الاتفاق التاريخي التي اتخذته أوبك في سبتمبر الماضي بالجزائر والذي يقضي بالحد من الإنتاج عند مستويات تتراوح بين 5ر32 و 33 مليون برميل يوميا.
عمر حمادي/ نسرين محفوف

عن amine djemili

شاهد أيضاً

تضرر 82 ألف مواطن من الاعتداءات على شبكة الكهرباء والغاز في 2020

قررت الشركة الوطنية للكهرباء والغاز، إحالة 5 آلاف و586 ملف على العدالة عقب تعرض شبكاتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super