الأحد , مارس 29 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / للحد من انتشار عدوى "فيروس كورونا":
“أميار” العاصمة يطلقون حملات تعقيم واسعة

للحد من انتشار عدوى "فيروس كورونا":
“أميار” العاصمة يطلقون حملات تعقيم واسعة

تواصل مختلف بلديات العاصمة وعلى مدار الأيام المقبلة عمليات التنظيف والتطهير لتشمل باقي المؤسسات والأحياء والشوارع المعنية ببرنامج التطهير والتعقيم والرش الصحي، حيث وفور تشكيل خلايا الأزمة حيت سارع اميار العاصمة التنصيب فرق التناوب. تعمل ليلا ونهار من اجل تعقيم وتطهير احياء البلديات.
وأشارت مصادر إعلامية أن بلدية بن عكنون على سبيل المثال لا الحصر شأنها شأن باقي بلديات العاصمة، أنه فرضت تعليمات صارمة على كل المصالح المعنية بإنجاح الإجراءات المتخذة من طرف وزارة الداخلية لمحاربة انتشار الفيروس، مشددة على المقصرين بعقوبات تنظيمية صارمة.
وكانت البلدية قد أسندت المهام لكل من رؤساء وأعوانه مصلحة الوسائل العامة بجميع فروعها ومصلحة الوقاية الصحية والنظافة بكامل موظفيها، حيث شكلت بموجب ذلك فرق تعمل بالتناوب ليل نهار على أن يشمل البرنامج مختلف الأحياء والطرقات، المكاتب الإدارية العمومية، المؤسسات الصحية بإقليمها، فضلا عن المدارس والجامعات، لاسيما أن أغلب تلك المؤسسات ورغم خلوها من العمال والمتمدرسين والطلاب إلا أن العملية شملتها كونها تضم حراس وعائلاتهم للحفاظ على راحتهم وصحتهم..
ولتجنب انتقال العدوى، فقد منعت تعليمات خلايا الأزمة المشكلة بمختلف بلديات العاصمة، كل الأنشطة الجماعية سواء منها الثقافية، الرياضية والترفيهية التي قد تساهم في انتشار العدوى فضلا عن التحسيس بخطورة الفيروس والحد من انتشاره مع غلق المقاهي والمطاعم وتوزيع كمامات ومعقمات على مختلف موظفي البلديات، ضمانا لأداء مهامهم على أحسن وجه دون تعرضهم لأي أذى أو عدوى.
وتعهدت بلدية بن عكنون بمواصلة برنامج التطهير إلى غاية تلقيها تعليمات برفع حالة الطوارئ هذه من طرف الجهات المعنية. ووجه رئيس المجلس الشعبي البلدي لبئر خادم، جمال عشوش، عبر صفحة الرسمية للبلدية، نداء للمواطنين خاصة الأحياء التي تم فيها إزالة النقاط السوداء مؤخرا، ويتعلق الأمر بكل من النقطة السوداء بجوار المدرسة الابتدائية “خير الدين” ومدخل “مزوار عبد القادر”، إضافة الى طريق السحاولة، حي” 226 مسكن” جيرو، وكذا حي “سيدي أمبارك” وبجوار مدرسة “ساكر محفوظ”، أين أمرهم بالوقوف على أحيائهم والعمل على إبقائها نظيفة، لاسيما مع انتشار وباء كورونا في الآونة الأخيرة، من خلال عدم الرمي العشوائي، في تلك الأماكن، كما حثهم على التبليغ عن المارة الغرباء عن المنطقة الذين يقومون برمي مختلف النفايات بكل أنواعها، داعيا إياهم إلى التقيد بأوقات رمي النفايات لتسهيل عملية جمعها ورفعها من قبل أعوان النظافة، كما ألزمهم بوضع النفايات في الأكياس اللازمة تفاديا لقطعها وانتشارها عبر أرجاء الأحياء بطريقة فوضوية.
ودعا المير في ذات المنشور، المواطنين للاستجابة للتعليمات الموجهة لهم ومساعدة مصالحه وكذا أداء أعوان ومسؤولي النظافة على أكمل وجه، من خلال التبليغ والتشهير بالمتقاعسين، خاصة وأنه تم ضبط نفايات ومواد صيدلانية وطبية مستعملة بوسط المدينة بمحطة تيقصراين في بئر خادم وسط، متأسفا في السياق ذاته على هذه التصرفات خاصة وأن المصالح المحلية لم تتمكن من معرفة الفاعل، واكتفت بتدخل عمال البلدية بمصلحة التنظيف، لتطهير وتعقيم وتنظيف المكان. و(57) .
كما شملت العملية مؤخرا بلدية باب الوادي على غرار «مسجد السّنة»، كما شهدت بلدية بلوزداد والجزائر الوسطى وباب الزوار تعقيم الطرقات في عملية لم تشهدها العاصمة منذ وقت طويل .
العملية التي لقيت استحسان المواطنين وطالبوا أن تشمل الأحياء التي تعرف تجمعات سكانية كبيرة والتي لا تزال مشاهد الأوساخ والقمامة تلازمها منذ فترة طويلة كبلديات الحراش وباش جراح الرغاية وغيرها، داعين إلى تكاتف الجهود والتعاون من اجل تنظيف كل المناطق والبؤر التي يمكن لها أن تنشر الفيروس أوتكون له بؤر في العيش أكثر. و تحت شعار “الحماية والوقاية مسؤولية الجميع”، نظمت بلدية الجزائر الوسطى حملة تحسيسية لمكافحة وباء “كورونا”، حيث قامت بتوزيع المناشير وإلصاق الملصقات التوعوية وتنصيب موزعات السائل الكحولي المضاد للبيكتيريا في الساحات العمومية وأيضا الاستعانة بشاحنة متنقلة بمكبر صوت تجوب أحياء البلدية لتقديم إرشادات لتوعية الناس.
كما شرعت لجان بعض الأحياء بعملية تطهير واسعة للمجمعات السكنية على غرار سكان حي ديار الجماعة وحي لاقلاسيار ببلدية باش جراح حيث اطلقوا عملية تطهير بوسائلهم الخاصة مست الازقة كما قاموا بعملية تعقيم العمارات وعدد من الساحات العمومية ومرافق أخرى..ويرتقب أن تشمل عمليات التعقيم أيضا المقاهي والمحلات التجارية .
شباب حي ديار الجماعة المتطوعون في عملية التطهير أكدو أن العملية يجب أن تستمر إلى غاية انتهاء الأزمة والفضاء على الفيروس بشكل نهائي مشيرين إلى أن العملية يجب أن تشمل المؤسسات العمومية والمباني التجارية، والمدارس والمستشفيات والحدائق والمنتزهات، والصالونات ومراكز ألعاب الأطفال والكثير من المنشآت التي لها علاقة بتواجد المواطنين اليومي، بالإضافة إلى دور العبادة.
وتساءل البعض منهم عن دور مصالح التطهير بالبلديات التي بحسبهم لم تبادر بعد بعمليات تطهير وتعقيم الأحياء والعمارات وكذا الأسواق مطالبين رؤساء البلديات بضرورة الإسراع باتخاذ إجراءات وقائية واحترازية كتنظيف الأحياء داعين سلطات بلدية باش جراح إلى تعقيم تلك المصالح التي تعرف توافد كبير للمواطنين حتى المقاهي والأسواق ومراكز البريد. و تعرف حملات التطهير والتعقيم واسعة النطاق التي باشرتها السلطات العمومية عبر مختلف الساحات و البنايات العمومية و الخاصة, للوقاية من فيروس كورونا (كوفيد 19), إنخراطا واسعا من طرف المواطنين المتطوعين وجمعيات المجتمع المدني.
ف-س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

الأغواط.. فرق طبية متنقلة لمناطق الظل

انطلقت فرق طبية متنقلة من أجل القيام بعمليات تشخيص ومتابعة لمواطنين يقطنون في الأماكن البعيدة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super