الإثنين , سبتمبر 16 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الحدث / طرق مقطوعة و13 ولاية تحاصرها السيول الجارفة:
أمطار طوفانية تغرق بلديات العاصمة في ساعة

طرق مقطوعة و13 ولاية تحاصرها السيول الجارفة:
أمطار طوفانية تغرق بلديات العاصمة في ساعة

عاش سكان بلديات الجزائر العاصمة، خميس أسود جراء الأمطار الطوفانية المتهاطلة، والتي حولت العاصمة في ظرف ساعة إلى عاصمة غارقة في المياه تسببت في شل حركة السير وإغراق أحياء بعد تسرب المياه إلى المنازل، و غرقت العديد من الأحياء على غرار باب الوادي وبلوزداد وبئر مراد رايس بالعاصمة، بعد أن غمرتها سيول من المياه، كما شهدت طرقات وسط العاصمة وعبر محاورها الكبرى شللا تاما في السير بسبب ارتفاع منسوب المياه بعد انسداد البالوعات، ورغم هذا لم تسجل مصالح الحماية المدنية سقوط ضحايا.
لم تمضي ساعات عن تحذيرات مصالح الأرصاد الجوية، التي أعلنت عن تساقط أمطار غزيرة تبلغ 40 ملم مرفوقة بالرياح بعدة مدن شمالية، بينها العاصمة، في الفترة الممتدة بين مساء الخميس وصبيحة الجمعة، والتي عرت سياسة البريكولاج التي تعيشها الجزائر، وكشفت الأمطار التي عرفتها العاصمة العديد من الفضائح و سياسة البريكولاج التي تنتهجها السلطات المحلية في إنجاز المشاريع، أين تحولت معظم مسالك الطرق ومداخل الأحياء إلى مسابح وبرك نتجت عنها سيول جارفة عرقلت حركة السير في عدة مناطق وغمرت السيول العديد من المنازل والمحلات بعدة بلديات.
و تدخلت مصالح الحماية المدنية من أجل إنقاذ إمرأة ببلدية بئر مراد رايس جرفتها سيول الأمطار في الطريق، وببلدية باب الزوار تم إنقاذ شخص على متن سيارة محصور بالمياه داخل نفق للسيارات، كما قامت ذات المصالح بعدة عمليات امتصاص المياه ببلديات حيدرة، سيدي امحمد (محطة الميترو)، الشراقة، باب الواد، كما تدخلت عبر بلديات براقي، الجزائر وسط، ساحة الشهداء على مستوى محطة الميترو، كما تم تسجيل إرتفاع وركود للمياه في مختلف طرقات العاصمة ببلديات بني مسوس، الشراقة، حيدرة، باب الواد، سيدي امحمد و الحراش.
من جهتها مصالح الحماية المدنية، أعطت تعليمات لفرض حالة استنفار في صفوف الحماية المدنية للتعامل السريع مع مخلفات الأمطار الغزيرة، أين قامت بنشر 500 عون للتعامل مع مخلفات السيول.

بئر مراد رايس تغرق
عرفت الطريق المؤدية إلى وسط بلدية بئر مراد رايس، شللا تاما في حركة المرور والسير عقب تساقط الأمطار، وهو الأمر الذي حتم على أصحاب المركبات الانتظار لسعات طويلة إلى غاية تدخل عمال صيانة الطرق و التطهير من اجل تسريح تلك البالوعات خاصة وأن المنطقة تعرف تواجد العديد من الوديان النائمة بها، على غرار وادي سيدي يحي و وادي حيدرة و من أعالي “لاكوت” حيث تلتقي المياه القادمة من تلك الأحياء و من أعالي الأحياء المجاورة بساحة بلدية بئر مراد رايس، وهو الأمر الذي جعل منسوب المياه يرتفع أدى إلى انسداد البالوعات بمياه الأمطار و الأوحال التي جرفتها هذه الأخيرة، كما جرفت سيول الأمطار عددا من المركبات و السيارات بوادي حيدرة.

بلدية الجزائر الوسطى بالوعاتها مسدودة
هذا وعرفت بلدية الجزائر الوسطى، انسداد البالوعات على مستوى العديد من أحياء البلدية، حيث لم تستوعب بعض الطرقات المياه المتساقطة نتيجة السيول الكثيفة، وهو الأمر الذي أدى إلى شلل في حركة المرور حتم على أصحاب المركبات ركن سياراتهم و الانتظار لساعات طويلة .
من جهته نشر رئيس بلدية الجزائر الوسطى، عبد الحكيم بطاش على صفحته الرسمية في فايسبوك”بعد التهاطل الكبير للأمطار والتي أنجر عنها سيول عارمة و جارفة مرفوقة بأنقاض كبيرة تسببت في جرف البالوعات وغلق بعض المسالك والطرقات على مستوى ساحة أودان وشارع كريم بلقاسم بالإضافة إلى بعض التسربات على مستوى بعض العمارات بالأحياء كحي عبد العزيز موزاوي و شارع ميلوز و طنجة و محمود بوحميدي و شارع برليوز و عبان رمضان، وقال انه تم احتواء الوضع بعد تدخل المصالح المختصة، أين سجلت مصالح خلية الإعلام “ألو بلديتي” إحصاء 30 طلب تدخل على مستوى السكنات والعمارات 50% منها لا تزال خاضعة لعمليات التأهيل والتهيئة.

الحماية المدنية لم تسجل أي خسائر بشرية نتيجة السيول بالعاصمة
من جهته كشف، نسيم برناوي، المكلف بالإعلام بالحماية المدنية، أن مصالح الحماية المدنية لم تسجل أي خسائر بشرية نتيجة السيول التى شهدتها العاصمة، و أكد تسجيل إصابة فتاة ببلدية بئر مراد رايس خلال السيول تبلغ من العمر 21 سنة، تم نقلها إلى مصلحة العناية المركزة بمستشفى مصطفى باشا، وقال برناوي أن مصالح الحماية المدنية بالعاصمة سجلت تدخلات عديدة ببلديات العاصمة، تمثلت في إجلاء العديد من السكان العالقين، كما سجلت بعض الإنهيارات في التربة بالعاصمة نتيجة شدة السيول وقدم بعض السكنات بالأبيار.

سكان البيوت القصديرية يبيتون في العراء
لم تمر الأمطار المتساقطة ليلة الأمس، بردا و سلاما على سكان البيوت القصديرية، والبيوت الهشة والمهددة بالانهيار وخوفا من انهيار منازلهم فوق رؤوسهم بعد أن غمرتها مياه الأمطار وجد السكان أنفسهم في رحلة بحث عن مكان لقضاء ليلتهم وهو الأمر الذي حصل ليلة أمس مع العديد من العائلات، على غرار سكان معمل النجاح برغاية، وسكان حي الوئام المتواجد ببلدية جسر قسنطينة، وسكان البيوت القصديرية بقايدي واحد وإثنين، وغيرها من الأحياء الذين وجدوا أنفسهم في العراء بعد تسرب مياه الأمطار من أسقف منازلهم، من جهتهم طالب السكان تدخل والي العاصمة عبد الخالق صيودة والسلطات المحلية من أجل منحهم سكن يليق بهم، وحتمت الأمطار المتساقطة ليلة أمس خروج جميع العائلات من بيوتهم بعد أن غمرت مياه الأمطار المتساقطة منازلهم و التي تحولت إلى بحيرات ومستنقعات مائية.

مفقودون في سوق أهراس بسبب الأمطار الطوفانية
تسببت الأمطار الرعدية الغزيرة التي تهاطلت على ولاية سوق أهراس، في عزل عدة مناطق وقطع الطرقات بعد فيضانات عدة أودية، وحسب المعلومات المتوفرة، فإن السيول بواد الشارف بسدراتة جرفت شخصا وهو مفقود لا يزال البحث جاريا عنه.

السيول تجرف طفلين بعين وسارة بالجلفة
جرفت سيول واد بوسديرة، بعين وسارة، ولاية الجلفة، طفلان عقب تساقط كمية كبيرة من الأمطار ويجري حاليا البحث عن الطفلان، بعين وسارة، ولاية الجلفة، هذا وعرفت الولاية تسجيل غلق تام لطرقات وارتفاع منسوب المياه.

السيول الجارفة تعزل بلدية الربعية بالمدية
نفس الصور عرفتها ولاية المدية التي تسببت الأمطار الغزيرة التي عرفتها ولاية المدية، ليلة الخميس بعزل بلدية الربعية بعد إرتفاع منسوب مياه الأودية، وغمرت مياه الامطار السكنات وشوارع البلدية، ناهيك عن سكنات ومحلات بمدينة عين بوسيف هي الأخرى غمرتها المياه، وفي ذات السياق إرتفاع مياه واد سغوان جراء تساقط الأمطار الغزيرة تسببت في عزل سكان قرية الزمالة.

العثور على جثة شخص جرفته مياه الأمطار بقالمة
هذا وانتشلت، ليلة الخميس في حدود الساعة الحادية عشرة ، مصالح الحماية المدنية بولاية قالمة ، جثة شخص من جنس ذكر يبلغ من العمر 48 والجثة تم العثور عليها بالمكان المسمى بيتش ببلدية تاملوكة اثر عملية بحث واسعة من قبل مصالح الحماية المدنية، بعد العثور على سيارة خاصة جرفتها مياه الأمطار الأخيرة و العملية تم تسخير لها 34 عون و6 ضباط و3 غطاسين و4 شاحنات و3 سيارات إسعاف، وأسفرت العملية عن العثور على جثة المفقود و هو متوفي، أين تم تحويل جثثه على مصلحة حفظ الجثث بمستشفى تاملوكة.

طرق مقطوعة و13 ولاية تحاصرها السيول الجارفة
وأفادت مصالح الحماية المدنية، أنها تدخلت على إثر التساقط الغزير للأمطار، واتصالات النجدة للمواطنين، وأفاد بيان لذات المصالح أنها تدخلت بولايات الجزائر، البليدة، الجلفة، تيارت، البويرة، المدية، عين الدفلى وتيسمسيلت، مسيلة، باتنة، كما تدخلت الحماية المدنية بولايات بومرداس وسوق أهراس ، والجزائر العاصمة.
وأشارت الحماية المدنية، إلى أنها تدخلت من أجل إنقاذ إمرأة ببلدية بئر مراد رايس جرفتها سيول الأمطار في الطريق، وببلدية باب الزوار تم إنقاذ شخص على متن سيارة محصور بالمياه داخل نفق للسيارات.
كما قامت ذات المصالح بعدة عمليات إمتصاص المياه ببلديات حيدرة، سيدي امحمد (محطة الميترو)، الشراقة، باب الواد، كما تدخلت عبر بلديات براقي، الجزائر وسط، ساحة الشهداء على مستوى محطة الميترو.
كما تم تسجيل إرتفاع وركود للمياه في مختلف طرقات العاصمة ببلديات بني مسوس، الشراقة، حيدرة، باب الواد، سيدي امحمد و الحراش.
أما بولاية البويرة فتم إنقاذ شخص على إثر إنزلاق للتربة بمحل للصناعة على مستوى حي la cadette.

استمرار تساقط الأمطار الرعدية الغزيرة
حذرت مصالح الأرصاد الجوية من إستمرار تساقط الأمطار الرعدية الغزيرة على الولايات الشمالية، وحسب ذات المصالح، فإن الأمطار الرعدية ستخص ولايات البليدة، المدية، تيسمسيلت، تيارت، عين الدفلى، تيبازة، غليزان والشلف، كما أن الأمطار الرعدية الغزيرة ستستمر إلى غاية السادسة مساء بكل من ولايتي الجلفة والأغواط لنهار اليوم.
رزاقي.جميلة

عن idir demiche

شاهد أيضاً

بن صالح يوقع على جميع الإجراءات القانونية:
انطلاق العدّ التنازلي للانتخابات الرئاسية

تتجه السلطة بخطوات ثابتة نحو تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب موعد، بعد سقوط موعدين انتخابين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super