الثلاثاء , أغسطس 11 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / رغم الطوابير لشراء الفرينة والسميد :
أطنـــان من الخبــز تُرمى يوميـــا في المزابل

رغم الطوابير لشراء الفرينة والسميد :
أطنـــان من الخبــز تُرمى يوميـــا في المزابل

تعيش بلديات العاصمة في الآونة الأخيرة على وقع هلع فيروس كورونا، مما أدى إلى تهاتف المواطنين على المواد الغذائية بسبب مخاوف من انتشار الفيروس على نطاق أوسع على الرغم من تطمينات السلطات بوفرة منتوجات .
ولكن المفارقة العجيبة أنه ففي الوقت الذي نسجل طوابير على مختلف المواد الاستهلاكية وفي مقدمتها السميد والفرنية، نرى أيضا أكوام القمامة ممتلئة بأطنان من النفايات وفي مقدمتها مادة الخبز، وهو ما يعتبر كارثة استهلاكية وأخلاقية.
واهم ما يلاحظ مؤخر أن “مزابل” أنها ممتلئة عن آخرها وعن أطنان من الخبز، منه خبز محضر منزليا أو ما يعرف بـ”المطلوع”، وخبز الدار مرمي في النفايات، وهو ما يعني أن الجزائريين يخاطرون بحياتهم وحياة غيرهم ويقفون في طوابير نقاط بيع السميد والفرينة التي اعتمدتها الدولة وسخرت لها الإمكانيات من أجل عدم تسجيل أي ندرة، لتستقر في الأخير ملايير الدولارات في المزابل.
فرغم حملات التوعوية والتحسيسية، إلا أن هذه لم تلغ هذا المشهد “اللاأخلاقي”، الذي جسّد في صورة واحدة وهي “طريقة استهلاك الخبز عند الجزائري”
ومع تخلّي رباّت البيوت عن “رسكلة” هذه المادة في المطبخ، قبل وصولها في مراكز الردم المتخصصة من خلال تجميدها، أو تحضيرها كأطباق وحلويات متنوعة تزايد تبذير”الخبز” بشكل رهيب، مما حوّله إلى نفاية تجمع في شاحنة رمي القمامة، دون أدنى اعتبار لقيمة هذا الغذاء و لاحتى الظرف التي تمر بيه البلاد.

وزارة التجارة تدعو لعدم التبذير
دعا وزير التجارة، كمال رزيق، الى التبرع بالسميد عوض رميه في المزابل وعبر وزير التجارة في منشور له على فيسبوك عن تأسفه من السلوكات التبذيرية التي ساهمت في عملية الندرة لمادة السميد.ودعا رزيق، الى عدم رمي هذه المادة وتقديمها للجمعيات الخيرية.

رفع حجم الاستهلاك إلى 30 بالمائة
وفي هذا السياق ،كشف رئيس فدرالية حماية المستهلك، زكي حريز، في تصريح للمصادر إعلامية ، ، أنه ومنذ بداية الحجر الصحي ارتفع حجم الاستهلاك عند الأسر بحوالي 30 بالمائة، وهنا الحديث عن عموم الجزائريين، مؤكدا أن ارتفاع الاستهلاك يعني أيضا ارتفاعا في حجم التبذير.
وقال حريز إن منظمته وقفت، هذه الأيام، على رمي كميات كبيرة من مادة الخبز المدعم وحتى الخبز الذي يحضر منزليا بالدقيق والفرينة التي قامت من أجلها الدينا ولم تقعد، على حد تعبير حريز الذي أبدى استغرابه كيف لمواطن أن يقف في طابور طويل عريض ليقتني مادة في الأخير يقوم برميها في القمامة؟.
ف_س

عن amine djemili

شاهد أيضاً

والي ورقلة على هامش زيارة ميدانية لتفقد بعض العمليات التنموية بتقرت:
“مستشفيين جديدين يدخلان حيز الخدمة نهاية السنة الجارية”

يرتقب استلام منشأتين استشفائيتين يجري إنجازهما بالولاية المنتدبة تقرت قبل نهاية السنة الجارية،ويتعلق الأمر بمستشفى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super