الأحد , يوليو 22 2018
أخبار عاجلة
الرئيسية / المحلي / بعد تحويلها إلى مقر للبلدية:
أصحاب محلات الرئيس بالسحاولة يطالبون زوخ بالعدول عن قراراه

بعد تحويلها إلى مقر للبلدية:
أصحاب محلات الرئيس بالسحاولة يطالبون زوخ بالعدول عن قراراه

أثار القرار الأخير لوالي العاصمة عبد القادر زوخ بتحويل محلات الرئيس المتواجدة ببلدية السحاولة إلى مقر رسمي للبلدية، المستفيدين منها و الذين يقطنون في بلدية حيدرة، مطالبين إياه بالعدول عن قراره خصوصا و أن بعضهم يملك ملفات “أونساج” و على عاتقه ديون يجب تسديدها.
و أبرز المستفيدون 54 من محلات الرئيس ببلدية حيدرة أنهم في 23 أكتوبر سنة 2012 استفادوا من محلات من أجل مزاولة تجارتهم على مستواها، إلا أن الصدمة كانت عندما اكتشفوا أن تلك المحلات متواجدة بمنطقة معزولة عن وسط المدينة وغير مؤمنة إضافة إلى أن جميع المحلات كانت لا تتوفر على ماء، غاز وكهرباء، فقد كانت غير مهيأة تماما من أجل فتحها ومزاولة أي نشاط تجاري.
وأضاف هؤلاء أنهم قاموا منذ سنوات بإرسال طلب من أجل تزويد محلاتهم بكل من الماء والكهرباء والغاز من أجل مزاولة نشاطهم، سيما أنهم بعدها اهتموا بالأمر شخصيا وبجميع العمليات الخاصة مع كل من مؤسسة الغاز والكهرباء “سونلغاز” من أجل إيصال محلاتهم بتلك المادة الأساسية، ومع مؤسسة “سيال” من أجل تزويدهم بالماء الشروب منذ أشهر فقط، وقاموا بدفع جميع التكاليف من أجل تركيب العداد.
إلا أن الصدمة كانت أشد خلال زيارة والي ولاية الجزائر عبد القادر زوخ لبلدية سحاولة من تصرف رئيس البلدية، حيث طلب هذا الأخير من والي العاصمة تجميد نشاط محلاتهم وتحويلها إلى مقر للبلدية أين وافق زوخ على الطلب مباشرة، أين يعمل المجلس البلدي مؤخرا على تحويل الميزانية المالية المخصصة لمشروع مئة محل بالمنطقة إلى مشروع انجاز مقر جديد للبلدية خاصة بعد العجز المالي الذي تعرفه البلدية وتأثرها بسياسة ترشيد النفقات الذي فرضتها الحكومة الجزائرية على المجالس الشعبية البلدية وكذا تجميد المشاريع التنموية.
و أكد أصحاب المحلات أنها من حقهم لأنهم يملكون وثائق تثبت أحقيتهم لها، علاوة على أنهم مجبرون على دفع وتقسيط ديونهم المالية التي استفادوا منها في إطار “أنساج” و”انجام” سيما أن المدة القانونية المحددة لتسديد القرض أوشكت على الانتهاء، وهو الأمر الذي جعلهم في حيرة من أمرهم والبحث عن حل لاسترجاع حقهم الذي سيضيع على مرأى من أعينهم، سيما أنهم يعيلون 54 عائلة وليس لديهم دخل آخر.
هذا و ناشد المستفيدون من المحلات عدول والي العاصمة عن قراره الأخيرة، و عدم تحويل محلاتهم إلى مقر للبلدية.
فلة سلطاني

عن eldjazair

شاهد أيضاً

المعنيون سئموا من إقصائهم في الترحيلات السابقة :
عملية الترحيل 24 تشعل فتيل الاحتجاجات بالعاصمة

لم تمر المرحلة الثانية من عملية إعادة الإسكان لـ24 مرور الكرام    بسبب غليان المقصين واحتجاج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super