الأربعاء , أكتوبر 23 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الاقتصاد / نزلت أمس متأثرة بزيادة مخزونات الخام الأمريكية:
أسعار النفط تفوق 50. 62 دولار للبرميل

نزلت أمس متأثرة بزيادة مخزونات الخام الأمريكية:
أسعار النفط تفوق 50. 62 دولار للبرميل

نزلت أمس، أسعار النفط نحو اثنين بالمئة متأثرة سلبا بفعل توقعات طلب أضعف وزيادة مخزونات الخام الأمريكية رغم تنامي التوقعات بتمديد تخفيضات الإنتاج الحالية التي تقودها أوبك. وبلغ سعر سلة خامات أوبك 56ر62 دولار للبرميل مقابل 01ر63 دولار المسجل يوم الاثنين الماضي، حسبما ما افادت منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) على موقعها الإلكتروني.
وتضم سلة خامات أوبك التي تعد مرجعا في قياس مستوى الإنتاج 14 نوعا وهي خام صحاري الجزائري، والخام العربي الخفيف السعودي، وخام التصدير الكويتي، وخام مربان الإماراتي، والايراني الثقيل، والبصرة الخفيف العراقي، وخام السدر الليبي، وخام بوني النيجيري، وخام ميرايات الفنزويلي، وجيرا سول الانغولي، ورابي الخفيف الغابوني، وأورينت الاكوادوري، وزافيرو لغينيا الاستوائية، و جينو الكونغولي.
و بلغت أسعار نفط برنت مساء الثلاثاء خلال التبادلات الاوربية 56ر62 دولار بسوق لندن الدولية متحسنة ب27 سنوتا بالنسبة لتسليم اوت القادم. اما بسوق نيويورك، قدر النفط الامريكي الخفيف تسليم جويلية المقبل 77ر53 دولار مرتفعا بدوره ب51 سنتا عن سعر اغلاق السوق يوم الجمعة المنصرم.و كان المعدل الشهري لسعر سلة خاماتها لشهر مايو الماضي بلغ 67ر69 دولار للبرميل مقابل 78ر70 دولار في أبريل الماضي، الأمر الذي يشير إلى أن سعر السلة بلغ منذ بداية العام الجاري حتى نهاية الأسبوع الماضي 15ر64 دولار للبرميل. وكان المعدل السنوي لسعر السلة للعام الماضي قد سجل 43ر52 دولار للبرميل.
“و بقيت اسعار النفط دون توجها واضحا يوم الثلاثاء، لكن استفادت من دعم اجراءات الاوبك و شركائها” ، حسب ما افاد محلل يعني بشؤون النفط ، و ذلك اشارة الى قرار خفض الانتاج الذي تم اتخاذه من طرف دول الاوبك برئاسة العربية السعودية وشركائها من خارج المنظمة على راسهم روسيا. هذا و تبقى الانظار موجهة للاجتماع الوزاري لأوبك بخصوص الاجراءات التي يمكن ان يتخذها المشاركون في اتفاق خفض الإنتاج بالنسبة للسداسي الثاني من 2019 والمنتظر في الاسابيع القادمة بالعاصمة السويسرية فيينا.
و كان وزير الطاقة السعودي و نظيره الروسي قد التقيا الخميس الفارط على هامش أشغال منتدى بطرسبرغ الاقتصادي الدولي . و أكد الفالح امس الاثنين حاجة سوق النفط العالمية إلى مراقبة مستمرة لمعروض النفط لمواصلة دعم استقرار الأسعار، معربا عن امله في ان يمتثل المنتجون الكبار لقرار خفض الإنتاج الذي تدعمه العديد من البلدان من داخل و خارج المنظمة في حالة اقراره.
وقال الوزير السعودي، في تصريحات صحفية عقب لقائه مع نظيره الروسي ألكسندر نوفاك بموسكو، إن “سوق النفط تحتاج إلى مراقبة مستمرة فيما يتعلق بالمعروض من الخام لمواصلة توجيه السوق نحو الاستقرار”.وذكر أن روسيا هي البلد الوحيد الذي لم يتخذ بعد قرارا نهائيا بخصوص تمديد اتفاق خفض الإنتاج قبل اجتماع فيينا، مشيرا إلى أن النقاش في هذا البلد لازال جاريا لتحديد حجم صادراته النفطية في النصف الثاني من العام 2019.
وأعرب الفالح عن أمله في أن يمتثل المنتجون الكبار بشكل كامل لقرار خفض الإنتاج في حال إقراره في الاجتماع المقبل لمنظمة “أوبك+ ” .
عمر ح

عن amine djemili

شاهد أيضاً

كشف عن انخفاض مداخيل التجار بنسبة 50 بالمائة:
بولنوار يبدي تخوفه من اضطرابات التموين وارتفاع الأسعار مطلع 2020

أبدت الجمعية الوطنية للتجار والحرفيين، تخوفها من اضطرابات التموين بالمواد الغذائية الرئيسية وارتفاع الأسعار مع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Watch Dragon ball super